الآن تقرأ
بشرى لجميع الأمهات.. حان وقت النوم والراحة

أن ينام القارئ أثناء قراءته لكتاب، احتمال مرعب لا يمكن لكاتب أن يتصوره، لكن أحدث ظاهرة شهدتها حركة نشر الكتب، هو كتاب يعد بأن تنام خلال تصفحه، على الأقل بالنسبة للأطفال.

“الأرنب الذي يريد أن ينام” الكتاب الذي تصدر مؤخرا قائمة الكتب الأعلى مبيعا على موقع Amazon  لعالم النفس السلوكي، واللغوي السويدي كارل يوهان فورسين ايرلين، يستخدم تقنيات التعزيز النفسي لمساعدة الأطفال على الاسترخاء والتركيز ثم الغرق في النوم في نهاية المطاف، الأمر بسيط جدا، أقرأ الكتاب ببطئ وتثاءب أثناء قيام بالقراءة بصوت هادئ خاصة عندما تقرأ تلك الكلمات ذات الخط المائل في الكتاب. ورغم احتواء الكتاب على صور للأطفال ينصح يوهان بأن يقتصر دور الأطفال على الاستماع فقط.

الأرنب الذي يريد أن ينام

الأرنب الذي يريد أن ينام

كتب فورسين عدد من الكتب عن القيادة والتنمية الذاتية باستخدام نفس التقنيات التي استخدمها في كتابه الأخير، وقد جاءته فكرة الكتاب أثناء رحلة طويلة بالسيارة بصحبة أمه، التي نامت في السيارة أثناء محادثة بينهما، فخطر له أن يستخدم تلك الأساليب والتقنيات مع الأطفال، وفور نزوله من السيارة كتب كل شيء على منديل، ولكن ليجد قصة مثالية يضع في أحداثها كل التقنيات استغرق ثلاثة سنوات ونصف ليتم كتابه الذي يضم 26 صفحة فقط، الكتاب الذي وصفه الكثير من العروض والمراجعات التي كتبها الأباء على شبكة الإنترنت بـ “ثورة أوقات النوم”.

وقال فورسين لموقع تليجراف عن الكتاب “إنه يساعد الطفل على التركيز، ويجعله جزء من القصة، فهو جنبا إلي جنب مع الأرنب الذي يغفو، ويريد أن ينام، و العم ياون “تثاءب” ذا العيون الثقيلة.

طفل نائم

طفل نائم

تم ترجمة الكتاب إلي سبعة لغات، وحقق نجاحا مدويا، ليصبح الكتاب رقم واحد في مبيعات الأمازون، وقالت أليسون فورستال مديرة الكتب والإعلام الترفيهي بـ Amazon  المملكة المتحدة أن هذا الكتاب يستحق حرفيا لقب ظاهرة، فقد نشر فورسين الكتاب بشكل مستقل على نظام  CreateSpace بالموقع، ووصل لجميع الأباء والأمهات في المملكة المتحدة وتصدر قائمة المبيعات، الأمر الذي وصفته فورستال بـ “الإنجاز العظيم”.

ويعمل فورسين ويخطط حاليا لتأليف كتاب أخر للأطفال يساعدهم على تعلم الذهاب إلي الحمام واستخدامه بشكل صحيح.

(Visited 383 times, 1 visits today)
عن الكاتب
أحمد بلال
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق