الآن تقرأ
مدونات قل -أشياء يجب أن تعرفيها إذا قررتِ أن تحبي رجلا تعود أن يكون وحيدا

إذا قابلتي رجلًا واثقا من ذاته بشكل يوحي بالبساطة واحترام العالم من حوله،  لا ينظر إليك برغم أنك متأنقة و جميلة، ولا ينظر حتى لباقي العابرات الفاتنات، ويتسم بملامح الذكورة، فأعرفي أنه بنسبة كبيرة رجل تعود أن يكون وحيدًا، وإن قابلتي وأحببتي هذا الرجل ” فهذا من حظك وبختك”، ولكن لا تعتبي على رجل تعود أن لا يشتهي شيئًا.  

يقول ” إدوارد نورتن”، أن الرجل الذكي لا يفلح في أن يصبح شيء قط، فالشعور بالأشياء وشدة الإدراك لعنة، ووضع كل شيء في إطار من المنطق مرض.

ولو بدلنا كلمة الذكي بالوحيد، سيكون هو أبلغ وصف لحالة وفلسفة حبيبك الذي تنتظرين أن يعاملكِ كفارس أحلامكِ، لكن فارس أحلامكِ هذه المرة يسكن في جزيرة خالية من كل شئ إلا الضروريات.

فلا تتوقعي منه أن يشعر بنظراتكِ في البداية حتى لو كانت خارقة وحارقة، لأنه تعود أن يشعر بتلك النظرات ومعظمها تكون أقل شجاعة من أن تستمر أو تنتهي كوهم .

أنتِ اخترتِ الأصعب وربما الأسوء بين الرجال ، نعم هو يظهر عليه من الخارج أنه مثال وصورة مقطوعة من مجلة عن الرجال، أو خرج من فيلم من الزمن الجميل، لكنه في الحقيقة من الداخل قصاصات ورق مهملة أو غرفة فارغة إلا منه.

ولا تنتظري أن يكون حبيبًا رومانسيًا أو مجنونًا أو عاديًا حتى، هو من الداخل حينما يحبكِ  أو ربما مع مرأة خيالية، بطل أفلام هندي، ولربما تكونين بطلة جميع خيالاته وأحلامه ولكن لن تعرفي أبدًا.

أنتِ بالنسبة له أكثر مخاوفه، أنتِ ستقتحمين قلعته وتبدلين أمورها، إنه  كأي رجل له مكتبه في بيته، لا يوافق حتى ولو لزوجته أن تدخل لتبعثر أوراقه على المكتب، وحينما تجبريه على أن يفكر فيكِ، ستكونين قد  بعثرتِ آلاف من رزم الأوراق بداخله برمية واحدة. 

سيحتاج لوقت طويل جدًا حتى يتأكد من أنك تنظرين له هو وليس لشئ آخر!، ووقت أطول في الإجابة على لماذا تنظرين له؟ّ!، ووقتًا أطول في الوصول لماهية الشيء الذي يعجبك فيه ؟!، فلو أنه يعرف أن جميع النساء يبهرن به، سيقف طويلًا أمام نظرتك لأنك لست كل النساء أنتِ التي جرأتي  واقتحمتِ خلوته.

أنت لا تعلمين لماذا أصبح وحيدًا أو اختار أن يكون هكذا، لا تعلمين المرأة التي سبقتك ماذا فعلت به أو كيف أحبها أو أحبته، كيف كان الفراق أو الابتعاد أو البعاد، كيف دارت القصة وأين يكمن الجرح فيه، وما مدى عمقه؟!، فعليك تحمل حماقات السابقات، ربما تكونين صورة منسوخة منها أو مختلفة عنها تمامًا، كلها حسابات وذكريات تدور في خلجه كلما رآكِ، لهذا  يهرب منكِ في بعض الأوقات.

عادة في البداية يكون عليكِ أن تبني أنت عالمه، تكونين أنتِ بطلة القصة بدلًا منه، أنتِ التي تختارين وأنتِ التي تمرح وتجعل اللحظات مختلفة، وأنت التي تقررين في أشياء كثيرة، وستتحولين في البداية إلى ما يشبه الممرضة لشاب في مقتبل عمره، وحينما يثق فيكِ وتدخلين معه الجزء الخفي من قصره، ستجدين فيه كل أبطال القصص التي إما ألفها  في رأسه وتمناها أو رآها خلال رحلته الوحيدة.

هو لا يكف عن التفكير فيكِ وربما يكون وقع في حبكِ بجنون ولكن حين تحضرين أنت تصبحين امرأة أخرى، ربما تتحولين لواحدة لا يعرفها، هو يعرف فقط من رآها أول مرة وشعر بأنها تحبه، وتنظر له من بعيد. ستظل العلاقة هكذا فترة طويلة حتى يشعر بأنه في حاجة لقربكِ.

أنت لا تعلمين أين الحب في ترتيب أولياته الحب ؟!، لربما كان خارج التشكيل، وإما أن تقنعيه أنه من الأوليات بل أولها، أو تقدمين له شئ يدفعه لوضع الحب في جدول أعمال حياته.

اقتحام حياته وتذويب مكعبات الثلج والسكر بينكما هي أسهل الطرق لقلبه، وأبسطها وصولًا، فهو سيفاجئ بكِ وبتصرفاتكِ في البداية كالطفل، سيتوتر وسيفعل أشياء حمقاء لكن حينما يعتادكِ لن تنسي ولو كلمة خرجت عفوية منه.

قد تكون علامة حبه لكِ هو التأخير في الافصاح أو الانتباه التام لكِ والاعتراف بكِ، لكنها بالنسبة له مرحلة انتقالية، فهو يقوم بحفر مساحة  في حياته لتستوعب شخصين، يحاول أن يرمم أجزاء منه أو يرتب غرفته لاستقبالكِ، وخصوصًا لو قمتي بزيارته فجاءة .

هو لن ينسى كل ما فعلتيه من أجله، ربما يبدو أنه يحتاج لإمرأة متفرغة له تمامًا، لكنه يحب العملية  لأنها لن تحتل جزء كبير من حياته دفعة واحدة، ويحب أن يراها ناجحة وفرحة حتى لو كان هذا بعيدًا عنه، كأنه يراكِ على التلفاز. هكذا تعود أن يرى الناس، وستبقى كل لحظة  معكِ في ذاكرته ليعوضكِ عنها في وقت لن تتوقعيه.

واعلمي جيدًا أن أكبر ثقل على قلب رجل هو حب امرأة، ذلك لو كان رجل يحترم قلوب النساء .   

————————————————————

* على نهج المقالة المترجمة  :

أشياء يجب أن تعرفها إذا قررت أن تحب فتاة تعودت أن تكون وحيدة

 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق