الآن تقرأ
بدء استقبال المشاركات لجائزة “صحافة بلا تنميط” لأفضل تغطية لقضايا المرأة

يستقبل مركز وسائل الاتصال الملائمة من أجل التنمية (اكت) بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة المشاركات في مسابقة للصحفيات والصحفيين المصريين عن أفضل تغطية صحفيه تناولت قضايا المرأة وحقوقها، بعنوان “صحافة بلا تنميط”.

المسابقة تقبل الأعمال الصحفية المنشورة في صيغة التحقيق الصحفي، والتحقيق الإستقصائي.

تشترط المسابقة في المشاركات أن تكون المادة المقدمة للمتسابق/ة قد نشرت خلال الفترة بين 1يناير وحتى 1 أكتوبر 2015، والإلتزام بميثاق الشرف الصحفي وألا تنطوي على ألفاظ أو معان تتناقض مع ما ينص عليه الميثاق، و لا يشترط أن يكون المتقدم/ة للمسابقة مقيد بنقابة الصحفيين.

ومن شروط المسابقة أيضا أن تكون الأعمال المقدمة نشرت في إحدى الصحف المصرية القومية أو الحزبية أو الخاصة الصادرة بترخيص من المجلس الأعلى للصحافة، أو في مواقع إليكترونية مصرية ومملوكة لمصريين.

سيتم اختيار الفائزين/ات على أساس التميز الصحفي وفق معايير، العلاقة بقضايا “حقوق المرأة ومعايير المساوة بين الجنسين “، معالجة قضايا حديثة، التوازن، طريقة السرد، التحليل، الجهد المبذول في عملية الاستقصاء، وكذلك الإبداع والتميز في طريقة العرض الصحفي.

للتقديم للمسابقة يجب تقدم المواد الصحفية في ملف به أصل و4 صور من كل عمل مكتوبة بالكمبيوتر ولا تحمل اسم المحرر/ة أو جريدته أو الموقع الاخباري، وفي حالة المتسابقين العاملين في الجرائد الالكترونية يجب إرسال رابط الموضوع الصحفي من الموقع الرسمي الذي نشر فيه.

مع إرفاق سيرة ذاتية ونبذة عن العمل المقدم في نصف صفحة وصور شخصية حديثة مقاس (4*6) وصورة من بطاقة الرقم القومي، في موعد اقصاه 10 نوفمبر 2015، في رسالة تحمل عنوان “صحافة بلا تنميط” إلى البريد الالكتروني [email protected]، على أن يتم إعلان النتائج وتسليم الجوائز يوم السبت 28 نوفمبر 2015.

سيتم منح جائزة قدرها أربعة الآف جنيهاً مصرياً (4000 ) لأفضل تحقيق صحفي في الصحف الورقية، وجائزة مالية بنفس المبلy للتحقيق الصحفي في الصحف الالكترونية.
كما تقدم جائزة مالية بنفس المبلغ “4 الآف جنيها مصريا” لأفضل تحقيق صحفي استقصائي (ورقي) وجائزة بنفس المبلغ لأفضل تحقيق استقصائي (إليكتروني)، وسيتم منح شهادات تقدير للأعمال التي لاقت استحسان لجنة التحكيم، ولم تصل لنيل الجائزة.

(Visited 193 times, 1 visits today)
عن الكاتب
سعاد أبو غازي
خريجة كلية الآداب قسم الإعلام عام 2008، عملت كمحررة شئون ثقافية في مجلة بص وطل الالكترونية، ومراسلة لشبكة الصحفيين الدوليين وهنا أمستردام، سعاد أبو غازي انشأت أول مدونة متخصصة في صحافة الخدمات في مصر عام 2010، ومستمرة حتى الآن في تقديم خدمة للصحفيين والعاملين في منظمات المجتمع المدني والفنانين المستقليين، كما انها تهدف لتصبح وكالة أنباء صغيرة متخصصة في صحافة الخدمات.
1التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق