الآن تقرأ
معهد العلاقات الخارجية الألماني يفتح ابوابه للتبادل الثقافي

معلومات عن البرنامج: هنا

يُنادي معهد العلاقات الثقافية الخارجية من خلال برنامج تمويل التدريب الداخلي (Cross Culture) بالتبادل الثقافي، وتعزيز العلاقات بين المانيا والعالم الإسلامي كشريك في وزارة الخارجية الإلمانية.

يُتيح البرنامج فرصة التدريب للشباب للمهنيين والمتطوعين من الدول المشاركة ومن ألمانيا، تُكتسب الخبرة الدولية، كما تُطور الكفاءة بين الثقافات خلال العمل في ثقافة اخري، كما يُوفر برنامج (Cross Culture) فرصة التبادل بين الأشخاص والمؤسسات، بالإضافة إلي التبادل الثقافي؛ مما يؤدي إلي تعزيز العلاقات بين المانيا والدول الإسلامية.

من الجدير بالذكر أن الخصوصيات الإقليمية تؤخذ في الاعتبار من خلال التقسيم الفرعي إلي ثلاث وحدات إقليمية:
– آسيا الجنوبية
– آسيا الوسطى
– دول إسلامية أخرى (خاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشبه الجزيرة العربية)
أهداف البرنامج:

يُقدم تدريب (Cross Culture) الفُرصة لشباب المانيا والدول الإسلامية لإكتساب الخبرات المُتنوعة من البلاد الأخري في إطار بيئة عملها الأصلية. بالإضافة إلى مزيد من التطوير المهني والتدريب المتخصص، كما يحصل المشاركين في البرنامج علي فُرصة إلقاء نظرة ثاقبة علي البني الإجتماعي والسياسي للبلد المُضيف والتعرف على الخصائص الثقافية والأنماط السلوكية من خلال الاندماج في العمل والحياة اليومية.
من الجدير بالذكر أن بعد عودة المُتدربين إلي أوطانهم؛ تُساعدهم تلك التجربة في المُساهمة بإيجابية في عملهم نتيجة الخبرة التي إكتسبوها في الخارج, كما أنهم يكونوا قد كوّنوا شريحة كبيرة من العلاقات للتعاون معهم في المُستقبل، وبالتالي يُساعد هذا التبادل بين الثقافات علي تعزيز العلاقات بين المانيا والدول الإسلامية، كما يُشجع الحوار والتعاوم عبر الحدود.

يُقدم البرنامج التدريب في المجالات الأتية:

مجتمع المعرفة والتعليم
الحوار القانوني، والعدالة وحقوق الإنسان
السياسة الدولية والتربية المدنية
بيئة
التعاون الاقتصاد والتنمية
وسائل الإعلام
ثقافة و فن

نظام التدريب:

يستمر التدريب لمدة تتراوح مابين 8 أسابيع إلي 3 شهور كحد أقصي، ويتم وضع المُقرر بشكل فردي وفقاَ للشخص وإحتياجاته ومدي توافرها، وسوف يتم إستكمال البرنامج التدريبي عن طريق برامج صُممت خصيصاً؛ علي سبيل المثال: فعاليات وزيارات خلال فترة الإقامة في البلد المُضيف.

يتميز برنامج Cross Culture بإمكانية تكيُفها مع مُتطلبات ورغبات الحاصلين علي المنح الدراسية فيما يتعلق بالمحتوي والتنظيم. وبفضل هذا المجهود الموجه لتلبية إحتياجات الملتحقين بالبرنامج وتنميتهم؛ يُعتبر البرنامج المُناسب في دعم المُشاركين للحصول علي الكفاءة المهنية، وتنمية ثقافاتهم الذي يصب في عملهم مما يُنمي قدرتهم في الإنخراط في الحوار.

عن الكاتب
غادة حرحش
A contributing editor, freelance English-Arabic journalistic translator, and Arabic content creator
2التعليقات
  • يارا محمد شوقي
    5 ديسمبر، 2015 at 2:46 م

    اتمني التواصل معكم قريبا
    لرغبتي في تطوير مهاراتي وتعلم كل ما هو جديد

  • محمد ااسعيد
    24 فبراير، 2016 at 4:35 م

    مرحبا
    أنا من الجزائر وموهوب جدا في مجال التقديم الإذاعي والتفزيوني وإدارة الحوارات والمقابلات
    فسؤالي..كيف لي أن استفيد من تدريبات مجانية أطور بها مهراتي وأحصل بها أيضا على شهادة تمكنني من خوض هكذا مجال…مع العلم أني خبير بلغة العربية نطقا وتأليفا

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق