الآن تقرأ
أعمال فنية ألهمت أفلامًا سينمائية

تتفاعل الفنون البصرية كالرسم والنحت والتصوير وصناعة الأفلام تفاعلا مدهشًا فيما بينها. فى القائمة التالية أفلاما استعان مخرجوها بلوحات وصور وأشكال فنية أخرى لإضفاء معاني وأبعاد عميقة على أعمالهم:
1- “عالم كريستينا” للرسام اندرو وايث و” أيام الجنة” للمخرج تيرانس ماليك

1
يقتنص ماليك إضاءة لوحة اندرو وايث “عالم كرستينا” وتصميمها وسكونها فى فيلمه ” أيام الجنة” عن حب مأساوي تدور أحداثه فى مزرعة بمنطقة تكساس بانهاندل خلال القرن العشرين.
2- “التوأمان المتماثلان” للمصورة ديان آربوس و”البريق” للمخرج ستانلى كوبريك

2
تتكرر الصورة الفوتوغرافية التى التقطتها المصورة الأمريكية ديان آربوس للشقيقتين كاتلين وكولين فى فيلم كوبريك ” البريق”. وقد درس كوبريك تحت إشراف آربوس عندما كان مصورا لمجلة لوك look فى أربعينيات القرن العشرين, لكن ذلك قبل عقدين من التقاطها للصورة.
3- “الأيام الذهبية ” للرسام بالتوس و” القمر الأسود” للمخرج لويس مالى

3
يأسر المخرج مالى الوضع الأيروتيكى المتراخي لفتاة بالتوس فى فيلمه السريالي “القمر الأسود”.
4- “منزل بجوار السكة الحديد” للرسام ادوارد هوبر و”نفوس معقدة” للمخرج الفريد هتشكوك؟

4
خطط هتشكوك منزل بيتس على نموذج لوحة هوبر “منزل بجوار السكة الحديد” التى رسمها عام 1925. كما انه اعتبر شخصية انتونى بيركينز لوحة حية لهوبر, الشخصيات التى تظهر دائما منعزلة أو أسيرة أفكارها عن رهاب الاحتجاز.
5- “جوتا” للرسام جون كاسير و” ضائع فى الترجمة” للمخرجة صوفيا كوبولا.

5
اللقطة الافتتاحية لسكارليت جوهانسن فى هذا الفيلم هى انعكاس للوحات جون كاسير.
6- “زحل يلتهم ابنه” للرسام فرانسيسكو جويا و”متاهة بان” للمخرج جييرمو ديل تورو.

7
فى حوار أُجرى معه عام 2006 يتحدث المخرج المكسيكي النشط عن المؤثرات الفنية خلف قصته الخيالية القاتمة (متاهة بان) : ” كان جويا مصدرا واضحا, على الأخص فيما يتعلق بشخصية بايل مان (الرجل الشاحب). هناك مشهد يلتهم فيه بايل مان رؤوس الجنيات. هذا المشهد جاء مباشرة من لوحة جويا “زحل يلتهم ابنه””.
7- أعمال موريس كورنيليس ايشر و”زرع الأفكار” للمخرج كريستوفر نولان.

7
يحفل فيلم نولان المثير برسومات م.ك. ايشر , من البصريات الهندسية المدهشة حيث السلالم التى لا تنتهي تؤدى الى اللانهاية (سلالم بنروز) والمباني التى تنثني على نفسها.
8- “الرقصة ” للرسام وليام هوجارث و” بارى ليندون” للرسام ستانلى كوبريك

8
” يعتبر الفيلم متحفًا فنيًا بشكل واضح, فشخصياته مرتبطة بالإطار مثل الفراشات. أما بالنسبة للمشاهد الخارجية البالغة الروعة استفاد كوبريك والمصور السينمائي جون الكوت من لوحات واتو وجينزيرو, والمشاهد الداخلية تدين بالكثير لوليام هوجارث , والذى كان ماكبيث ثاكرى مؤلف رواية (بارى لندن) من اشد معجبيه.”
9- “الصبى الأزرق” للرسام توماس جينزبرو و”جانجو طليقا” للمخرج كوينتين تارانتينو.

9
تقول شارين دافيز مصممة أزياء هذا الفيلم فى لقاء أجرته معها مجلة (فانيتى فير) أنها قد أرت صورة اللوحة لتارانتينو بالفعل ” لقد دسست صورة لوحة توماس جينزبرو “الصبي الأزرق” فى خلفية كتاب البحث. لم يقل كوينتين شيئا, لكنه رآها. ثم قال لاحقا ” اوه! اجعليه يبدو مثل الصبي الأزرق”.
10-“اوفيليا” للرسام جون ايفريت ميلايس و”ميلانخوليا” للمخرج لارس فون ترير.

10
صورة جاستين تغرق مع التيار بباقة أزهار زفافها ألهمتها لوحة ميلايس (اوفيليا), الشخصية الشكسبيرية الأيقونية التى غدت رمزا “للجنون” الأنثوي خلال زمن شكسبير (والتى تنعكس فى شخصية جاستين المضطربة)
11-“إمبراطورية الأضواء” للرسام رينيه ماجريت و” طارد الأرواح الشريرة” للمخرج ويليام فريدكين

11
صورة ملصق فيلم الرعب الشهير “طارد الارواح الشريرة” لويليم فريدكين تكرر البريق المخيف فى لوحة ماجريت.
12-“نداء القديس ماثيو” للرسام كارفاجيو و”شوارع وضيعة” للمخرج مارتن سكورسيزى.

12
يقول سكورسيزى عن تأثير كارفاجيو على قصة فيلمه ” لقد أسرتني لوحات كارفاجيو. يبدو وكأنه انتشر فى جميع مشاهد الحانة فى الفيلم. لقد كان هناك فى طريقة حركة الكاميرا, واختيار عرض المشهد. فى الناس الذين يجلسون فى الحانة , وعلى الطاولات, والذين ينهضون. انه عبارة عن “نداء القديس ماثيو” ولكن فى نيويورك! ”
13-“الأرجوحة” للرسام فراجونار وفيلم “تشابك” إنتاج شركة ديزنى

13
يقول منتج “تشابك” جلين كين: ” ساعدنا كايل شتروتيز (صانع الرسوم المتحركة) للحصول على ملامح فتاة الأرجوحة لفراجونار.. وقد أخذ شكل المنزل من “سنووايت والأقزام السبعة (1937)”.
14-“ميلاد فينوس” للرسام بوتشيلى و” مغامرات البارون مونكهاوزن” للمخرج تيرى جيليام.

14
“استخدم المخرج جيليام لوحة “ميلاد فينوس” كأداة لنقد الإسهاب المبالغ والفخامة الوهمية للرسومات.
15″برج بابل” للرسام بيتر بروجل الأكبر و”متروبوليس” للمخرج فريتز لانج

15
المصدر: هنا

(Visited 951 times, 1 visits today)
عن الكاتب
رفيدة الشريف
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق