الآن تقرأ
عن التحول الجنسي في مصر “الأزمة والحل القانوني”

 

تحدث في مرة سابقة عن معنى كلمة ترانس سكس أو المتحولين جنسياً،و كما ذكرنا سابقاً, المتحولون جنسياً هم أشخاص تناسلياً و بيولوجياً و جينياً إما إناث أو ذكور بالكمال و لكن جنس العقل مختلف و هو ما يعرف ب حالة “إضطراب الهوية الجنسية” أو “عدم التوافق مع الهوية الجنسية”، و لكننا لسنا بصدد شرح الحالة بشكل تفصيلي.

في الفترة السابقة تحدثت مع الكثير من مضطربي الهوية الجنسية المتخفيين تماماً في المجتمع نظراً ” لسوء الظروف التي نمر بها نحن متحولي الجنس في مصر و ما نتعرض له على جميع الاصعدة بداية من الدين و الأهل و نهاية بالمجتمع و القانون” ،الكثير من مضطربي الهوية الجنسية لا يعلم ما هي الخطوات المناسبة و الصحيحة للبدء في إظهار هويتة الجنسية الحقيقية و إجراء الجراحات المناسبة لإتمام التوافق النفسي و الجسدي بشكل قانوني داخل مصر و هذا ما سوف نناقشه بالتفصيل.

و لكن السؤال هنا هل يوجد شكل قانوني لإتمام هذه العملية الطويلة ” التحول الجنسي ” بشكل قانوني داخل مصر؟

الاجابة:- نعم يوجد.

إذاً ما هي المراحل التي يجب إتخاذها لإجراء هذه المراحل،و ما هو البروتوكول المتبع في ذلك؟

1/ تقرير طب نفسي،و هو عبارة عن تقرير من إستشاري طب نفسي أو طبيب نفسي يحتوي على شرح الحالة بالتفصيل.

*(يستعين الأطباء في مصر لتشخيص حالة الترانس عن طريق إستبعاد المثلية الجنسية و أمراض ذهانية “الوسواس القهري، إنفصام الشخصية” و ذلك بعد متابعة و إجراء فحوص و إختبارات نفسية لمدة لا تقل عن سنتين كاملتين،و بعد تأكد الأطباء يتم وضع الحالة تحت العلاج الهرموني و المعايشة في الدور المراد التحويل إليه).

(العلاج الهرموني في الغالب على نفقة الحالة و لكن بمتابعة من أطباء متخصصين،هناك العديد من حالات الترانس يقومون ببدء العلاج الهرموني بدون طبيب مما يسبب لهم الكثير من المشاكل و الأعراض الجانبية السيئة).

 

2/ التوجه إلى نقابة الأطباء بهذا التقرير والأوراق اللازمة و طلب فتح ملف للحالة.

*(الأوراق هي” تقرير الطب النفسي الذي يفيد بأن الشخص حالة ترانس سكس أو حالة إضطراب هوية جنسية و تحول جنسي،إشاعة على البطن و الحوض،تحليل جينات و كروموسومات،صورة دم كاملة، صورة للبطاقة الشخصية”).

*في الغالب يتم قبول الورق و فتح ملف للحالة في نقابة الأطباء لمتابعة الإجراءات و الفحوصات اللازمة بعد عرض الملف على اللجنة الطبية المسئولة عن حالات التصحيح الجنسي في مصر.

*اللجنة الطبية مكونة من عضو من الأزهر و باقي الأعضاء من مجالات طبية مختلفة و لكن للأسف هذه اللجنة متوقفة منذ فترة لأسباب غير معلومة.

 

3/بعد الحصول على الموافقة من اللجنة الطبية بنقابة الأطباء يحق للشخص إما إتمام العملية هنا في مصر على يد أطباء مصريين و على نفقة الدولة،أو في أي مستشفى خاص،أو السفر خارج البلاد و إتمام العمليات خارج مصر.

 

4/بعد إجراء العملية تعرض الحالة على الطب الشرعي لإثبات إتمام العملية بشكل نهائي و صحيح.

5/ مرحلة تغيير الأوراق بعد إتمام المراحل السابقة يتم التوجه بالأوراق الخاصة بالطب الشرعي و نقابة الأطباء إلى السجل المدني و بهذا تنتهي المراحل الخاصة بهذه الرحلة.

و لكن ما نواجهه نحن المتحولين جنسياً على أرض الواقع يختلف قليلاً،فنحن نعاني من جهل المجتمع بشكل عام و الأطباء و الأهل بشكل خاص بهذا النوع من الحالات ،و لذلك نجد الكثير من المتحولين جنسياً يلجأون إلى الحل الأسهل و هو الانتحار،كما نعاني أيضاً من لغط كبير حول الفرق بين المثليين جنسياً و المتحولين جنسياً،و عدم وجود دعم بشكل واضح و صريح لهذا النوع من الحالات و لكننا على أمل.

 

يارا شعراوي

باحثة في الجنسانية و النوع الاجتماعي ومتحولة جنسياً

عن الكاتب
يارا شعراوي
1التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق