الآن تقرأ
الفيلم الأسود والمنزل رقم 13

 

المنزل رقم 13 هو فيلم من إخراج و إنتاج كمال الشيخ ، وسيناريو علي الزرقاني ، وتصوير وحيد فريد . الفيلم تدور أحداثه حول ( شريف ) الذي يُعالج عند طبيب أمراض نفسية وعصبية والذي يستغل مرضه في ارتكاب جريمة قتل تحت تأثير التنويم المغناطيسي . المخرج كمال الشيخ أشهر من تعامل مع القصص بأسلوب الرعب النفسي والمقاطع القصيرة رغم خلوها من المشاهد الدموية ، نلمح تأثيرات الفيلم الأمريكي الأسود وقد دمجت في نسيج الفيلم بشكل يرقى إلى التأليف الأصلي

1

والفيلم الأسود هو تعبير نقدي فرنسي أطلق على أفلام الإثارة التي شاعت في الأربعينات من هذا القرن ، وهذا التعبير يفسر مزاج نفسي أو جو عام و يتسع ليضم أفلام تنتمي إلى أفلام رجال العصابات والأفلام المثيرة و الدراما البوليسية التسجيلية التي انتشرت في أول الخمسينات .

و الطابع الأساسي في الفيلم الأسود يتحقق في إضفاء جو من الغموض والرهبة من خلال تشكيل العناصر البصرية ، وعلى الأخص الإضاءة التي تتخذ شكلاً تعبيرياً من مناطق ظل ونور وتتميز بالتباين الشديد ، وهذا ما قام بتطبيقه ( الشيخ ) في هذا الفيلم من جانب الإضاءة و الموسيقى التصويرية التي كانت مختلفة عن أفلام تلك الفترة .

الأفلام السوداء تكتسب ذلك الاسم أساساً من شكلها السينمائي( الإضاءة والتكوين ) ، فالفيلم الأسود فيلم ( مدينة ) تدور أحداثه في تلك الغابة العصرية المكونة من أشجار الأسمنت المسلح والدروب المظلمة التي تتأثر فيها بقع الضوء الصادرة من مصابيح الإنارة وديكوراته المعتادة الملاهي الليلية و الفنادق ، و المخابىء الخلفية في حجرات أعلى السطح أو تحت الأرض ، قاعات المحكمة ومكاتب التحقيق وهذة الأماكن غالبا ما تصور ليلاً لتأكيد الطابع الأسود .

2

أيضاً تكرار استخدام الرجوع إلى الماضي التى اعتمد عليها الفيلم  وهو حيلة تقنية عن ملامح الفيلم الأسود للكشف عن جوانب خفية للأحداث تساهم فى زيادة التشويق ،  يحمل الفيلم الأسود غالباً  شخصية يطلق عليها ( الرجل المهدد ) أو ( الآيل للسقوط ) وهو تلك الشخصية التي ينصب لها فخ بهدف إدانتها بتهمة لم ترتكبها ، أو تساق إلى ارتكابها رغما عنها وقد كان الرجل المهدد هو ( شريف )  الذي يقوم بأداء دوره الفنان عماد حمدي  في المنزل رقم 13 ،

يرتبط فيلم المنزل رقم 13 من ناحية الشكل البصري بالكثير من سمات الفيلم الأسود وخاصة من ناحية الإضاءة التي استغلت إلى حد كبير من خلال الستائر المعدنية في إلقاء ظلال متعارضة على خلفية الصورة مما تؤكد الإحساس بالصيدة التي يتخبط فيها بطل الفيلم كحبيس يحاول الخروج ، الفيلم يتضمن بعد بصري يعتمد على أسلوب مميز في التصوير يعتمد على الإضاءة الخافتة والظلال الطويلة  .

 

(Visited 1٬412 times, 2 visits today)
عن الكاتب
آية شرقاوى
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق