الآن تقرأ
صور..  إيران – أطفال في انتظار الموت

في إيران، وبموجب “قانون العقوبات الإسلامي المُنقّح” تُحاكم الفتاة جنائياً عندما تَبلُغ عامها التاسع وقد تصل العقوبة إلى الإعدام شنقاً على جرائم مثل القتل والإتّجَار بالمخدرات والسَرقة المُسلحة. استطاع المصور السينمائي “صادق سوري” أن يوثّق بالكاميرا حياة فتيات إيرانيات مراهقات داخل إصلاحيات أَحْداث في حالة بشعة، الكثيرات منهن في انتظار بلوغ الثامنة عشر عاما لتنفيذ حكم الإعدام.

ماشا – 17 عام، وقعت في حب فتى واتفقا على الزواج، لكن والدها رفض إتمام الزيجة. وفي أحد الأيام اِحتَدَّ النقاش بينها وبين والدها، غضبت “ماشا” ودفعها الغضب إلى سحب سكين من المطبخ وطعن والدها به. والآن يطالب أخيها بتوقيع عقوبة الإعدام عليها.

ماشا

ماشا

شكايك” – 15 عام، تمكث في السجن منذ نحو العام بتهمة سرقة مسلحة لمتجر في طهران. دخلت “شكايك” إلى المتجر بصحبة صديقها وعندما وصلت الشرطة، هرب صديقها وتم القبض عليها وحدها. تم الحكم عليها بالإعدام وماتزال في انتظار بلوغها الثامنة عشر عاما حتى يتم تنفيذ الحكم، تظهر في الصورة وهي تبكي أمام جدتها التي زارتها بعد عام كامل من القبض عليها.

شكايك

شكايك

سوجاند“- 16 عام، اقتحم رجال الشرطة منزلها، كانت وحدها، أَشْهَرَ الضابط إذْن تفتيش وعثر على نحو 250 كيلو جرام من الأفيون و30 جرام من الهيروين. كانت تلك الكمية من المخدرات تخص والدها لكنها تحملت العقاب لأن الشرطة لم تجد سواها في المنزل، تم القبض عليها وإيداعها السجن حيث تمكث فيه منذ نحوالعام، ولم يقم أي من أفراد أسرتها بزيارتها ولو لمرة واحدة.

سوجاند

سوجاند

يحرص رجل دين على زيارة جناح الفتيات حديثات السن داخل الإصلاحية بشكل يومي لأداء صلاة الجماعة، وبعد الصلاة يتحدث معهن حول أساليب وطرق التربية السليمة للفتيات ويختتم الجلسة بالدعاء وطلب المغفرة لهن.

رجل الدين مع الفتيات

رجل الدين مع الفتيات

تستطيع السجينات أن يحتفظن بأطفالهن حديثي الولادة داخل السجن حتى بلوغهم العامين.
تبدو في الصورة”زهراء” التي تبلغ من العمر 17 عام. تزوجت “زهراء” وهي بعمر الرابعة عشر وأنجبت طفلين، دخلت السجن بعد اتهامها بسرقة هواتف محمولة، وهي المرة الثالثة لها هنا بنفس الاتهام.

خاطره

خاطره

خاطره” – 14 عام، هربت من منزلها بعد أن اغتصبها عمها، وبعد أسبوعين هاجمها مجموعة من الشباب في حديقة عامة بطهران لسرقتها واغتصابها، وحتى تنقذ حياتها أخرجت سكيناً من حافظة نقودها وجرحت ذراعها. عثرت عليها الشرطة وهي فاقدة الوعي، وبعد تلقيها العلاج، تم نقلها إلى مركز وإصلاحية الأحداث.

خاطره

خاطره

تستطيع السجينات الذهاب إلى ساحة السجن لمدة ساعة في الصباح وساعة في المساء.

7

تَصطَفّ الفتيات في طابور لساعات من أجل الحصول على الطعام.

8

نازانين” – 16 عام، تم القبض عليها منذ نحو ستة أشهر بتهمة حيازة 620 جرام من الكوكايين، ولم يتم الحكم عليها حتى الآن.

نازانين

نازانين

مهشيد” – 15 عام، تم اتهامها بإقامة علاقة غير شرعية وحيازة مخدرات. يقضي والداها عقوبة في السجن بتهمة حيازة وتعاطي مخدرات. ومن المنتظر أن يُطلَق سراحها في غضون ثمانية أشهر بعد انتهاء فترة العقوبة.

مهشيد

مهشيد

الرابط الأصلي: هنا

عن الكاتب
مريم كمال
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق