الآن تقرأ
مبروك المدام عاقر

ربنا قال فى كتابه الكريم بسم الله الرحمن الرحيم” الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا” صدق الله العظيم

هنا هنتكلم عن البنون أما المال ده هيبقى ليه قصة طويلة..البنون اللى المفروض انهم بيكونوا امتداد ليك فى الدنيا, يعمروا الارض و يملوها خير وسلام..تغرز فيهم قيم الخير و المحبة زى ما تغرز و تسقى شجرة تكبر و تثمر فواكه ريحتها حلوة و جودتها عالية..

الحقيقة ان كل ده كلام  جميل بس ما بيحصلش عندنا خالص,,لدرجة وصلتنا للتباهى على بعض بمين عنده أولاد أكتر بقت مسابقة اللى يجيب أولاد أكتر فرصته فى الفوز تكتر لأ و الأدهى بقينا بنعاير الست أو الراجل اللى مش بيخلفوا..طيب انت يا بيه ..الهانم اللى هناك فين مبادىء الخير و السلام  -ولا حياة لمن تنادى-

أول ما ربنا يرزقك بطفل تبتدى مسابقة اتخن طفل ليه جايزة الفقرة وبنستغرب أوى من زيادة نسبة امراض السكر والسمنة المنتشرة بين الأطفال , والمبادىء والقيم يا أستاذ!! يرد الأب المحترم و الأم المبجلة ازاااى انا مربية ولادى احسن تربية أنا علمته “تف على عمو يا حبيبى” وتصفيق حاد للطفل اللى غرزنا فيه أول مبدأ “تحقير الكبير” من قبل ما يتعلم الكلام..مبروك علينا أصغر مواطن فعال فى المجتمع!!!

نيجى لألطف حاجة اشتهرنا بيها “اللى يضربك اضربه”و”لو قلتلى ان حد ضربك وما ضربتهوش انا اللى هضربك” مرحبا بك فى الغابة ومبروك عليكى يا هانم صناعة اصغر بلطجى ترد الهانم بكل فخر وهنجعية فارغة “انا بعلمه يبقى راجل ” تصفيق حاد لأم الراجل!!!

المراهقة وما ادراك ما المراهقة هنا الجريمة مكتملة الأركان اللى بترتكبها الهانم والاستاذ فى حق اولادهم لما تجرى وتحكى للجيران وللبواب و المكوجى ان ابنها بقى راجل اصلها سمعته بيحب فى التليفون فى حين انها ناقص تزرع لبنتها اجهزة تصنت وتتبع و يا ويل هذه المراهقة الغلبانة لو غلطت ربع غلطة يفضلوا يضربوا فيها لحد ما يبان لها صاحب و احتمال يحلقولها شعرها كمان أومااااااال “انا بربيها انتو عايزنها تنحرف ” و عل رأى المثل” أكسر للبنت ضلع يطلعلها 24″

الف مبروك علينا الطفل اللى كان بيتف وبياخد حقه بدراعه كبر وبقى مراهق يا اما ولد بايظ علشان بقى “راجل” يعمل اللى هو عايزه يا جماعة.. يا اما بنت منحرفة فعلا علشان كانوا كل شوية يكسرولها “ضلع”..

بالنسبة للبيه والمدام بطلوا تعايروا العاقر علشان انتم لا تستحقوا لقب “أب و أم”يا أصحاب الفكر العقيم بس هنقول ايه !! أكيد ربنا ليه حكمة انه يبلينا بيكوا أنتوا وولادكم معدومين التربية اللى هيطلعولنا جيل أسوء منهم وهنفضل فى المنحدر ده لحد ما نوصل لقاع القاع.

يا مدام… يا ريتك كنتى عاقر….

ودمتم..

 

(Visited 518 times, 1 visits today)
عن الكاتب
إسراء جمال
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق