الآن تقرأ
وات أباوت يور ex؟

أكيد كتير مننا حب واتحب وساب أو اتساب عادى بتحصل ووارد برضو إن الطرف التانى يرجع بعد مايلف ويدور ويتأكد إنك أنت أحسن حاجة ممكن كانت تحصله مش دا المهم .. المهم هو بالنسبالك بقى ماضى يور ex فعلاً ولا لسه الدنيا مش واضحة معاك هقولك على كام حاجة كدا لو انطبقوا عليك يبقي حمد لله على السلامة وهنياً لك بالصفحة الجديدة 🙂

لو لسه بتفرح بشوية التماحيك اللى ممكن يعملهم قبل ما يأخذ القرار ويكون شجاع ويوجهك هقولك أنت لسه عليك شوية أما لو الفرحة دى كانت شوية انتصارات بسيطة جواك مش أكتر أنت كدا تمام بس خلى بالك ومتضحكش على نفسك أنت بس اللي هتقدر تحدد نوع الفرحة دي .

لما تهتم بالناس المشتركة ما بينكم بس عشانه مش لذاتهم أنصحك إنك تراجع علاقتك بالناس دى لأنك هتكون فى حاجة لعلاقات حقيقة اأكتر عشان نفسك , أما لو الناس المشتركة دس أصحابك وعادي والدنيا قشطة لما بتيجي السيرة فخليك معهم أنت كدا مايتخفش عليك .

لو كل 3 دقائق على بروفايله على الفيس بوك أو إنستجرام وبروفيلات كل واحد اتجنن وعمله لايك أو كومنت خلي بالك أنت ماشي في طريق غلط اقعد كدا قعدة رايقة مع نفسك واعرف أنت عايز ايه ومتهدرش طاقتك وفرها لنفسك.

حاول تشغل نفسك بأي حاجة جديدة مجربتهاش قبل كدا اركب عجل روح مطعم جامد وكل وجبة غذاء محترمة كدا لوحدك احضر حفلة مزيكا كلاسيك فب الأوبرا أو أي حفلة لنوع مزيكا أنت بتحبها استمتع بالحاجات الصغيرة في حياتك حتى لو فنجان قهوة صدقني يوم بعد يوم هتفرق معاك  كبر الحتة بتاعتك أكتر واستمتع بيها وخليها سند ليك كل وقت وطبعاً مش محتاجة أقولك لو مش بتعمل كدا باحييك على قوتك كمل الأحسن خلاص قرب يجيلك 😉

لما تلاقي الطرف التايى خلاص Moved on  وخد خطوة الإرتباط وبعدها حسيت الدنيا اسودت في وشك وعايز تمشي في الشوارع لوحدك يبقي أنت لسه بتحبه بس بطمنك برضو أحياناً كتير بتكون دي بداية التحرر من الشخص دا لأنك ببساطة مبقتش مستنيه ولا مستني أي حاجة تحصل ودا هيخليك تبقى عايز تاخد الخطوة دي أنت كمان وأنت ضميرك مرتاح

أما لوعرفت الخبر والموضوع و مخدش منك اأكتر من كام دقيقة بس لتأمل الموقف مش أكتر زي ما الأستاذ أحمد السقا عمل مع منى زكي في فيلم عن العشق والهواء فى أخر مشهد فأنت كدا على الطريق السليم .

ولو دخلت علاقة جديدة ومعملتش أي مقارنة من أي نوع وحسيت إنك كأنك بتحب لأول مرة من غير ماتبذل مجهود كبير أو تكون قلقان أو متعقد وبقيت تروح الأماكن اللى كنت بتروحها معه من غير أي عقد نفسية ولا ذكريات مؤلمة أحب أقولك ألف مبروك خلاص هو فعلاُ ب يور ex وربنا يسعدك 😀

 

عن الكاتب
صفاء أحمد
التعليقات

أضف ردك