الآن تقرأ
صالون ابن رشد يناقش غياب فلسطين بالثقافة المصرية 

أقامت دار ابن رشد مساء الأحد الموافق 11/4/2016 صالونها الثقافى بعنوان “فلسطين فى الثقافة المصرية” وأفتتح الصالون بعرض فيلم “المخدوعون” المأخوذ عن رواية رجال فى الشمس للكاتب غسان كنفانى وإخراج توفيق صالح وإنتاج المؤسسة العامة للسينما عام 1972م.

يتناول الفيلم تبعات نكبة 1948 وتدور أحداثه من خلال ثلاث شخصيات من أجيال مختلفة وظروف مختلفه لا يجمعهم سوى محاولتهم الهروب إلى الكويت بحثا عن حياة أفضل.

الكاتب والمؤرخ الفلسطينى عبد القادر ياسين

الكاتب والمؤرخ الفلسطينى عبد القادر ياسين

وإستهل الكاتب والمؤرخ الفلسطينى عبد القادر ياسين كلمته بالحديث عن القضية الفلسطينية فى الوجدان المصرى قائلاً: كان هناك تباعد مبكر بين مصر وفلسطين ويرجع ذلك إلى الإحتلال الإنجليزى عام 1882م فأصبح عدو الشعب المصرى حليفا منتظرا لفلسطين وحليف الشعب المصرى ضد الإنجليز هو عدو للشعب الفلسطينى واستمر ذلك حتى العام 1918 عندما احتلت فلسطين من قبل الإنجليز ايضا.

الكاتب والمؤرخ الفلسطينى عبد القادر ياسين

الكاتب والمؤرخ الفلسطينى عبد القادر ياسين

وتابع ياسين كان هناك أشخاص سيؤون بداية من أحمد زيور رئيس الوزراء المصرى انذاك الذى بعث بأحمد لطفى السيد ليحضر إفتتاح الجامعة العبرية فى القدس وقام محمد حسين هيكل رئيس حزب الأحرار الدستوريين وصاحب رواية زينب بزيارة تل أبيب ورفض الذهاب إلى القطاع العربى وقال تصريحه الشهير “إن الصهيونية فكرة عصرية جديرة بالإهتمام” وكانت الحكومة المصرية هى الحكومة العربية الوحيدة التى رفضت دخول جيشها إلى فلسطين.

وعن فلسطين فى السينما قال المؤرخ الفلسطيني أنه لم يكن هنا إهتمام بالقضيه الفلسطينية قبل حرب 48 وفى الحرب كان هناك جملة أفلام أهمها: فتاة من فلسطين، أرض السلام، طريق الأبطال، صراع الجبابره، جريمة فى الحى الهادئ، سمراء سيناء حب خيانة اغنية على الممر و الضلال على الجانب الىخر ومسرحية النار والزيتون وبنى عكه وثورة الزنج.

وإختتم ياسين مداخلاته بتحليله لفيلم المخدوعون الذى إعتبره فيلم تسجيلى أكثر منه روائى يجسد الحاله التى عاشها الأجيال الفلسطينية فى تلك الفترة.

2

عن الكاتب
قل
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق