الآن تقرأ
إفريقيا أصل المواهب الشابة في كأس أمم أوروبا 2016

أغلبهم من أصحاب البشرة السمراء، لكنهم يلعبون لمعظم منتخبات أوروبا. بينهم أكثر من لاعب يشبه الأيقونة الهولندي إدغار دافيدز. إنهم المواهب الأوروبية الشابة التي تستعد للمشاركة في كأس الأمم الأوروبية بفرنسا يورو

لم يبق سوى نحو أربعة أيام وتنطلق مباريات نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم “يورو 2016″، أكبر بطولة كروية قارية في العالم. ستنطلق البطولة التي تقام في فرنسا مساء الجمعة (10 يونيو/ حزيران) عندما يواجه منتخب الديوك الفرنسية منتخب رومانيا في المباراة الافتتاحية.

ويتطلع عشاق كرة القدم إلى مشاهدة كبار النجوم بالبطولة وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو، وزلاتان إبراهيموفيتش، وغاريث بيل، ومانويل نوير وروبرت ليفاندوفسكي وأنيستا، وغيرهم من النجوم. لكن هؤلاء النجوم أثبتوا أنفسهم بجدارة على مدار السنوات الماضية، والآن تمثل “يورو 2016” فرصة لمواهب أوروبية شابة لتدخل التاريخ الكروي من أوسع أبوابه. والملفت هو أن معظم المواهب الشابة من أصول إفريقية، فيما يلي نتعرف على أبرزها:

الألماني ليروي سانيه (20 عاما)

ليروي سانيه

تبلغ القيمة السوقية لسانيه لاعب شالكه الألماني 18 مليون يورو. ومن الآن وقبل انطلاق يورو 2016 تسعى أندية أوروبية كبيرة لضم اللاعب، ومنها بايرن ميونيخ الذي عرض شراءه وتركه لشالكه لمدة عام على سبيل الإعارة. ويقال إن سانيه المولود لأب سنغالي وأم ألمانية لديه شرط جزائي يسمح له بالانتقال من شالكه مقابل 37 مليون يورو. وقد اختاره المدرب يوآخيم لوف ليلعب في خط وسط المانشافت، علما بأنه لاعب مهاجم ويتميز بالمرونة والسرعة والتقنيات العالية ويتقن إنهاء الهجمات بفعالية.

البرتغالي ريناتو سانشيز (18 عاما)

بسرعة هائلة صعد نجم خط وسط بنفيكا الشاب لتتصارع عليه كبار أندية القارة الأوربية، ونجح بايرن ميونيخ الألماني في التعاقد معه بداية من هذا الصيف، مقابل 35 مليون يورو. وهذا مبلغ ليس بالقليل للاعب عمره 18 عاما، ويظهر مدى تقدير بايرن ميونيخ لموهبته. وينحدر لاعب خط الوسط ريناتو سانشيز، من دولة الرأس الأخضر في القارة الإفريقية، ويشبه في حيويته وتحركه بين الهجوم والدفاع وأيضا في تسريحة شعرة الأيقونة الهولندي إدغار دافيدز. ويتميز بالقوة في الالتحام ودقة التمرير والاستحواذ على الكرة، ويقال عنه في البرتغال إنه أفضل موهبة ظهرت هناك منذ كريستيانو رونالدو.

السويسري بريل إمبولو (19 عاما)

إمبولو كاميروني الأصل وقد ولد في دوالا لكن والدته ذهبت به وبأخيه لتقيم بشكل دائم في بازل السويسرية. ويلعب بريل إمبولو في نادي بازل كمهاجم ويتميز بالقوة واللياقة البدنية العالية. وقد تنبهت أندية أوربية كبرى لموهبته وتسعى لضمه ومن بينها مونشغلادباخ ولايبزيغ الألمانيان وليفربول وتوتنهام الإنجليزيان.

الإنجليزي ديلي ألي (20 عاما)

والده من نيجيريا وأمه إنجليزية ويلعب في قلب خط الوسط بنادي توتنهام هوتسبير منذ الصيف الماضي، حيث قدم إليه من نادي ميلتون كينيس دونز، الذي يلعب في الدرجة الثالثة. وتبلغ قيمته السوقية 12 مليون يورو. ويشكل مع القناص هاري كين ثنائيا هجوميا رائعا، وسيلعبان سويا أيضا في يورو 2016. يلعب ألي لمنتخبت الناشئين الإنجليزي منذ عام 2012 وانضم للمنتخب الوطني العام الماضي ولعب له حتى الآن ثماني مباريات سجل فيها هدفا وحيدا.

الإنجليزي ماركوس راشفورد (18 عاما)

راشفورد أنقذ مدربه فان خال في أول ظهور للنجم الشاب في الدوري الأوروبي مع مانشستر يونايتد

راشفورد أنقذ مدربه فان خال في أول ظهور للنجم الشاب في الدوري الأوروبي مع مانشستر يونايتد

أبهر الفتى المولود في مانشستر الجميع عندما انقذ فريقه مانشستر يونايتد ومدربه فان خال في مباراة ميدتيلاند الدنماركي في الدوري الأوروبي وسجل هدفين ليحول التعادل بهدف لهدف إلى 3-1 ولتنتهي المباراة بـ5-1 لصالح مان يونايتد. يلعب راشفورد في قلب الهجوم وقد امتدحه واين روني بأفضل الكلمات ورحب باختياره في فريق الأسود الثلاثة. وتبلغ قيمته السوقية ثلاثة ملايين يورو. وقد تمكن النجم الشاب من تسجيل هدف في أول ظهور له بالدوري الإنجليزي أو الدوري الأوروبي أو حتى مع المنتخب الإنجليزي.

الفرنسي كينغسلي كومان (19 عاما)

بوجهه الطفولي يعد كومان أحد أبرز المواهب الشابة في القارة العجوز. ومنذ العام الماضي يلعب في خط وسط بايرن ميونيخ على سبيل الإعارة من يوفينتوس الإيطالي. وينحدر أبواه من جزر غوادلوب الفرنسية، الواقعة بين المحيط الأطلسي والبحر الكاريبي. ويتميز كومان بالسرعة الفائقة والمناورة وقد منحه المدرب غوارديولا الفرصة فأثبت نفسه كجناح يمكن أن يحل مكان ريبيري أو روبين. أما في منتخب فرنسا فإن المدرب ديشامب يعتمد الآن عليه بجانب غريزمان وبوغبا وغيرو للفوز بالبطولة التي تقام في بلده.

البلجيكي جوردان لوكاكو (21 عاما)

ينحدر جوردان من أصول كنغولية وهو شقيق الهداف الخطير روميلو لوكاكو. تبلغ القيمة السوقية لجوران لوكاكو مليوني يورو. ويستمتع اللاعب بالقيام بمهام هجومية ويلعب أيضا دور المدافع الأيسر. يتسم بقوته البنية والمهارات في المراوغة ويشبه هو أيضا إدغار دافيدز غير أنه أطول منه وأقوى بنية. وجوردان الآن موجود على رادار فولفسبورغ الألماني، الذي له تجربة جيدة مع اللاعبين البلجيكيين.

الإسباني هيكتور بالرين (21 عاما)

الإسباني هيكتور بالرين بزي أرسنال في صراع مع ليفاندوفسكي لاعب بايرن. غياب كارباخال منحه الفرصة للسفر إلى يورو 2016

الإسباني هيكتور بالرين بزي أرسنال في صراع مع ليفاندوفسكي لاعب بايرن. غياب كارباخال منحه الفرصة للسفر إلى يورو 2016

يلعب هيكتور بالرين بصفة رئيسية كمدافع أيمن مع نادي أرسنال الإنجليزي. وكان أرسنال قد أعاره لمدة عام لواتفورد قبل أن يستعيده مجددا عام 2014 ويصبح من أعمدة الفريق. وتبلغ قيمته السوقية 13 مليون يورو. وقد بدأ هيكتور بالرين أولى مشاركاته مع منتخب إسبانيا في 29 مايو/ آيار المنصرم، وذلك بسبب إصابة داني كاربخال، نجم ريال مدريد. ويتميز هيكتور بالسرعة الشديدة، والشراسة.

 

التركي أوزان طوفان (21 عاما)

تدرج طوفان في منتخبات الناشين بتركيا لمختلف الأعمار إلى أن وصل إلى المنتخب التركي الكبير في عام 2014. وتعد يورو 2016 هي أهم بطولة يشارك فيها على مستوى الكبار. يلعب أوزان طوفان لفريق فنربخشه إسطنبول التركي صاحب المركز الثاني في الدوري والكأس هذا الموسم. ويتميز طوفان بالقوة البدنية، ولذلك فهو قوي في الكرات المشتركة ويلعب بمرونة في الدفاع، حيث يمكنه أن يلعب مدافعا أيمن أو أيسر أو حتى لاعب وسط مدافع.

وهناك أيضا مواهب شابة أخرى منها التركي إمرى مور (18 عاما)، المهاجم الموهوب، الذي لعب من قبل مع الناشئين في الدنمارك، ويقال إن هناك اتصالات أجراها معه بروسيا دورتموند.

والبولندي كارول لينيتي (21 عاما) الذي خاض أول مباراة دولية له وهو في سن الثامنة عشرة ويلعب في خط الوسط. والفرنسي المتألق أنطوني مارتيال (20 عاما) نجم مانشيستر يونايتد، والروسي ألكساندر غولوفين (20 عاما) نجم سيسكا موسكو.

التركي أوزان طوفان (21 عاما).

تدرج طوفان في منتخبات الناشين بتركيا لمختلف الأعمار إلى أن وصل إلى المنتخب التركي الكبير في عام 2014. وتعد يورو 2016 هي أهم بطولة يشارك فيها على مستوى الكبار. يلعب أوزان طوفان لفريق فنربخشه إسطنبول التركي صاحب المركز الثاني في الدوري والكأس هذا الموسم. ويتميز طوفان بالقوة البدنية، ولذلك فهو قوي في الكرات المشتركة ويلعب بمرونة في الدفاع، حيث يمكنه أن يلعب مدافعا أيمن أو أيسر أو حتى لاعب وسط مدافع.

وهناك أيضا مواهب شابة أخرى منها التركي إمرى مور (18 عاما)، المهاجم الموهوب، الذي لعب من قبل مع الناشئين في الدنمارك، ويقال إن هناك اتصالات أجراها معه بروسيا دورتموند.

والبولندي كارول لينيتي (21 عاما) الذي خاض أول مباراة دولية له وهو في سن الثامنة عشرة ويلعب في خط الوسط. والفرنسي المتألق أنطوني مارتيال (20 عاما) نجم مانشيستر يونايتد، والروسي ألكساندر غولوفين (20 عاما) نجم سيسكا موسكو.

(Visited 147 times, 1 visits today)
عن الكاتب
دويتش فيلة
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق