الآن تقرأ
المحترفون المصريون…رمضان بوتر ..«عمر» أساسي وتحديات صلاح والنني

انضم لقائمة المحترفيين المصريين هذا الصيف محترفين جدد، خمسة منهم نالوا صيتًا أبرزهم كان رمضان صبحي المنتقل لستوك سيتي، عمر جابر المحترف في صفوف بازل، وكهربا لاتحاد جدة بينما انتقل الثنائي عمرو بركات ومصطفى جلال لليرس البلجيكي.

من انتقلوا لأوروبا سيُكملون مسيرة صلاح، النني، المحمدي، كوكا، غزال وعبد الشافي وكل منهم ينتظره موسم وتحدي كبير.

رمضان بوتر

الولد الصغير الذي وقف على الكرة منذ موسمين في لقاء الأهلي والزمالك وأشعل فتنة وقتها كررها في السوبر المصري بالإمارات، بات لاعبًا بستوك سيتي وبعد أن كانت المدرجات من حوله خاوية ببرج العرب سينتقل لملعب bet365، بريطانيا سابقًا وجماهيره صعبة المراس.

رمضان صبحي، انتقل لستوك سيتي، من الأهلي بعقد قيمته حوالي 6  مليون جنيه إسترليني بحسب موقع ناديه الجديد الرسمي.

رمضان أمامه فرصة جيدة للظهور بمستو جيد فمارك هيوز مدرب البوترز يتحدث عنه بشكل جيد ويرى فيه مستقبلًا للفريق الذي احتل المركز التاسع في البريميرليج الموسم الماضي ويقول بأنه سيكون جزء من خططه للفريق الأول.

عمر جابر

لاعب مصري آخر انتقل لأوروبا هذا الصيف، عمر جابر، انتقل لبازل السويسري، ولعب معه أول مباراة رسمية له مع ناديه في بداية الدوري كاملةً أمام سيون وهو أول محترف يبدأ دوريه مع ناديه هذا الموسم.

 

عمر انتقل قبل نهاية الموسم من الزمالك لبطل الدوري السويسري بعقد قيمته مليون و750 ألف يورو.

جابر، سيلعب مباراته الثانية يوم الأحد القادم مع نادي فادوز، الذي تعادل في لقائه الأول بالدوري.

بركات وجلال

وما إن شارف الموسم في مصر على الانتهاء حتى أعلن نادي ليرس البلجيكي، الذي يملكه رجل الأعمال المصري، ماجد سامي، تعاقده مع لاعبين مصريين، هما مصطفى جلال، 26 عامًا، لاعب خط وسط وادي دجلة، يملكه كذلك ماجد سامي، و عمرو بركات، 24 عامًا،  لاعب مصر المقاصة.

عمرو وجلال

احتل ليرس الموسم الماضي المركز السابع في دوري الدرجة الثانية البلجيكي.

جدة كهربا وعبد الشافي وبحر

يقولون إن جدة إتي وبحر وفي قول آخر لجماهير الأهلي، أهلي وبحر، لكن الآن المدينة الساحلية ستكون بالنسبة للمصريين عبدالشافي وكهربا وبحر.

محمد عبدالشافي، لاعب الزمالك السابق، سيواصل رحلته مع الأهلي السعودي، الدولي المصري ساهم مع هداف الفريق السوري عمر السومة، في العودة الأهلاوية لمنصات النتويج فبعد أكثر من أربعة عقود أحرز الأهلي لقب الدوري السعودي كما حققوا لقب كأس خادم الحرمين الشريفين الموسم الماضي.

وعلى الجانب الآخر فمحمود عبد المنعم كهربا، أصبح لاعبًا بالاتحاد بعد إعارته لموسم واحد من الزمالك.

كهربا انتقل معارًا للاتحاد بمليون وربع دولار، مبلغ يبدو كبيرًا في ظل المشاكل المالية التي يعاني منها العميد السنوات الماضية وتحديدًا بعد رحيل الرئيس منصور البلوي، والبطولات غائبة كما الأموال عن العميد.

كهربا، هداف الزمالك الموسم الماضي، سجل مع الاتحاد في أول مبارياته أمام الربيع في اللقاء الودي الذي جمع الفريقين.

محمود حسن تريزيجيه.

سيبدأ محمود حسن تريزيجيه، مع ناديه أندرلخت الدوري البلجيكي، اليوم السبت 30 يوليو، بلقاء موسكرون بيرويلز.

تريزيجيه، سيلعب موسمه الثاني مع أندرلخت لكن الموسم الحالي سيكون لاعبًا بالفريق بشكل نهائي وليس معارًا من الأهلي كالموسم السابق بعد أن باع الآخير عقده للنادي البلجيكي مقابل 2.3 مليون يورو.

أندرلخت

أندرلخت تعادل مع نادي روستف الروسي، 2-2، في الدور الثالث لتصفيات دوري أبطال أوروبا المؤهلة لدور المجموعات. وسيلعبون لقاء العودة ببلجيكا في الثالث من أغسطس.

المحمدي والنني

عاد أحمد المحمدي مع ناديه هال سيتي للبريميرليج بعد عامين من الهبوط. المحمدي جدد عقده مع النمور لثلاث سنوات الصيف الحالي.

ستيف بروس مدرب هال أعلن استقالته، الرجل يبدو خائفًا على مستقبله في ظل الأنباء عن بيع مالك النادي رجل الأعمال المصري عاصم علام للنادي. ويبدو روبرتو مارتينيث، مدرب إيفرتون السابق، الأقرب لتولي تدريب النمور.

وفي لندن سيبدأ محمد النني الموسم مع ناديه أرسنال الذي انتقل له يناير الماضي من بازل.

النني، أمامه تحدٍ كبير فأرسنال ورغم اعتزال قائده ولاعب خط وسطه مايكل آرتيتا وتوماس روزيسكي، إلا أن المدفعجية دعموا هذا الخط بالسويسري جرانيت تشاكا، الذي عوض النني رحيله عن بازل لفولفسبورج في عام 2012.

تشاكا ليس غريم النني الوحيد، فرانسيس كوقلين، سانتي كاثورلا، ويلشير ورامسي يتنافسون جميعهم على الحصول على فرصة بخط وسط أرسنال.

صلاح وعقلية روما

المحترف المصري الأبرز، محمد صلاح، سيبدأ موسمه الثاني مع روما، ثالث الدوري الإيطالي الموسم الماضي.

صلاح يبدو ضامنًا مكانه فالموسم الماضي اُختير كأفضل لاعب بالجيالوروسي وهو هداف الفريق.

لكن التحدي الذي يواجهه،  وإن كان روما سباليتي أفضل من روما مع المدرب جارسيا الذي بدأ الموسم الماضي، هو عقلية الفريق وطموحه فالموسم الماضي تحديدًا كان فرصة لروما ونابولي لكي يظفر أحدهما بالاسكوديتو بعد بداية كارثية ليوفنتوس إلا أن السيدة العجوز عادت وحققت خامس ألقابها بالدوري على التوالي ليكشف يوفي عن شخصية الفريق البطل ويكشف ضعف شخصيات الفرق الآخرة بالكالتشيو.

كوكا وغزال بالبرتغال

في البرتغال يُكمل أحمد حسن كوكا وعلي غزال ما يفعلانه في صمت.

يُقدم كوكا، مستوى جيد مع سبورتنج براجا، صاحب المركز الرابع بالدوري البرتغالي، الموسم الماضي، الذي توج فيه  بكأس البرتغال على حساب بورتو، الذي انتقل مدربه ومدرب الأهلي المصري الأسبق بيسيرو، لتدريب كوكا بداية من الموسم المقبل.

كوكا مع كأس البرتغال

كوكا واحد من هدافي الفريق، الموسم قبل الماضي كان ثاني هدافي الدوري.

وسيلعب براجا، بالدوري الأوروبي، الموسم المقبل بعد ان كانوا قريبين من الوصول للنهائي الموسم الماضي.

أما علي غزال فهو محترف مصري آخر بالبرتغال يلعب في صفوف ناسيونال ماديرا، المصريون لا يعرفونه إلا من خلال خبرة سلبية له مع المنتخب المصري وقت تولي شوقي غريب منصب المدير الفني لكن المدافع غزال بالبرتغال يقدم مستوى ثابت، وقد تخطى حاجز الـ 100 مباراة بالدوري البرتغالي  الذي أنهى فيه فريقه بالمركز الحادي عشر.

تلك نبذة عن بعض المحترفين المصريين هم الأبرز، لكن بالتأكيد هناك مآخرين لا نعرفهم ربما نستكشفهم في وقت ما.

(Visited 245 times, 1 visits today)
عن الكاتب
تهاني سليم