الآن تقرأ
«الخروج» المُرافق الرسمي للبعثة المصرية في ريو

بات الخروج هو المرادف الرسمي للبعثة المصرية في ريو دي جانيور، خمسة أيام منذ افتتاح البطولة بمنافسات كرة القدم النسائية، وثلاثة أيام منذ الافتتاح الرسمي والمصريين المشاركين بالبطولة لا يفعلون شيئًا سوى الخروج البعض اقترب من الوصول للمنصات لكن الأغلبية خرجت منذ بداية المنافسات، التي بدأها الوفد المصري برفع علم السعودية.

حامل فضية لندن 2012، علاء الدين أبو القاسم خرج من الدور ثمن النهائي لمنافسات سلاح الشيش. علاء كان أول عربي وإفريقي يُحرز ميدالية في تلك اللعبة الدورة الماضية.

أبو القاسم خسر من الإيطالي دانيللي جاروتسو، الذي توج بالذهبية، جاروتسو تغلب في الدور الأول على المصري طارق فؤاد الذي حل بالمركز الـ 25. كما خرج محمد عصام من الدور الـ 32  وحل بالمركز الـ 32. وكذلك ودعت ندى حافظ  من دور الـ 64 في سلاح السيف

وفي الرماية، بلغت عفاف الهُدهد نهائي مسابقة مسدس الهواء المضغوط 10 م وحلت خامسة في مفاجئة كُبرى. رئيس الاتحاد المصري للرماية حازم حسني اعتبر مركزها إنجازًا لأنها المرة الأولى التي تتأهل فيه الرماية المصرية لنهائيات  في الدورة الأولمبية.

واحتلت شيماء حشاد وهدير مخيمر في المركزين 27، 49 في بندقية الهواء المضغوط 10 م رماية وفي المنافسة ذاتها ولكن فئة الرجال حل سامي عبد الرازق وأحمد محمد بالمركزين 30 ، 45 من أصل 46 رامٍ.

و خرج اللاعب أحمد قمر من منافسات لعبة الرماية لفردي الرجال فئة الحفرة “تراب” لكنه وصل لنصف نهائي 10 م تراب وحل خامسًا وكان قاب قوسين أو أدني من التأهل واللعب على ميدالية برونزية.

حماده طلعت والذي ظهر في حفل الافتتاح ملوحًا بعلم السعودية بجانب علم مصر خرج من منافسات الدور الأول لمنافسات 10 م رماية بندقية هوائية واحتل المركز الـ 39 بين 50 لاعبًا.

وفي الملاكمة خرج المصري محمود عبد العال في وزن 60 كلج بالدور الثاني على يد الجزائري رضا بنبريز. كما خرج صلاح عرابي في وزن 81 كلج من الدور الأول على يد الكرواتي هرفوي سيب.

أحمد عبد الرحمن خرج من الدور الأول لمنافسات 60 كلج بالجودو على يد القيرغزستاني أوتار بيستابيف . عبد الرحمن كان صاحب قصة فمدربه مُنع من الدخول معه نظرًا لأن قميص التدريب الذي يرتديه لم يكن عليه علم مصر. كما خرج محمد محي الدين  من منافسات الدور الـ 32 لوزن 63 كلج.

وفي السباحة تباينت النتائج؛ فالسباحة بينما وصلت فريدة عثمان لنصف نهائي سباق 100متر فراشة، لكن فريدة لازال أمامها فرصة في سباق 50 متر حرة.

بينما لم يتخط مروان القماش الدور الأول بسباق 200 م حرة  وحل بالمركز السادس عشر في سباق 400 متر حرة وحل أحمد أكرم في ذات السباق المركز السابع والعشرين. وخرج السباح مروان إسماعيل من منافسات السباحة 200 متر حر رجال بزمن 1.47.52 محققا الترتيب 24.

وفي تنس الطاولة  خرج اللاعب عمر عسر من دور الـ64  في مسابقة فردي الرجال، وكذلك خرجت دينا مشرف من الدور الثاني.

وفي الجمباز خرجت اللاعبة شيرين الزيني، من منافسات الفردي العام جمباز، بعد أن احتلت المركز الـ 30 في الترتيب العام.

أما على مستوى المنتخبات، فقد خسر منتخبا اليد من سلوفينيا بنتيجة 27-26 وكذلك خسر منتخب الطائرة ممثل العرب الوحيد بالمنافسات من بولندا بثلاثة أشواط دون رد.

وعلى مستوى السيدات خسر المنتخب المصري للكرة الشاطئية من ألمانيا بشوطين دون مقابل.

الخروج ليس نهاية المطاف للاعبين ففشل هشام الكروج العداء المغربي في سيدني 2000 قاده لذهبيتين في أثينا 2004، لكن المحزن هو ردود الفعل لرؤساء الاتحاد حازم حسني رئيس اتحاد الرماية، يرى ما حدث من اللاعبين المصريين يفوق الخيال في تلك الدورة بينما ياسر إدريس رئيس اتحاد السباحة يرى المركز المصري تحسن وبغن السباحة المصرية مركزها وترتيبها كان الـ 70.

المنافسات ستستمر حتى  21 من الشهر الجاري، سيخرج مصريون آخرون وربما يصل من الباقين لمنصت التتويج لكن كالدورتين الماضيتين، هشام مصباح صاحب برونزية تحت 90 كلج في الجودو ببكين 2008، وعلاء أبو القاسم، فضية سلاح الشيش لندن 2012 وكرم جابر، فضية وزن 84 كلج بالمصارعة في ذات الدورة، حققوا الميداليات ولم يكن أحدًا يتوقع ذلك وهو ما نعول عليه في المنافسات الجارية.

(Visited 214 times, 1 visits today)
عن الكاتب
تهاني سليم