الآن تقرأ
نتوحّد في الإحتضار

ليس سوانا
أنا وظلي في ألواح الحكايات
نتلوى وننفطر
مثل جسد زهرة من بكاء
فرشت أهدابها على الكروم
لاشيء سواي وحمم الصور
تغسلنا الطفولة
نستمطر الموت
حيث يتمدد قلبي
فوق أوراق التوت
أنا إن رحلت
يا أمي أوصيك
ضعوني على جنبي البعيد
فوق اللبّادة العتيقة
ورتلوا أوراد السوسن
قبل أن تغرق عيناي
في لوح الكتاب
تذكري أن تمدي
زهر الليمون
فوق جسدي
غيمة غيمة
كي أغفو على زند الحقول
أوصيك يا أمي
أن تقيمي الصلاة
ثلاث مسافات
بين الليل المطوي
خلف حمى المتعبين
وشجر السدر المصلوب
بلا هوية
أطلبي من أخواتي
أن يرسمن بالريحان
درباً تصل قبري
وزعي قصائدي لبنات عمي
وريش الكتابة للجارات
اجعلي من عنق الحلم
صدقة جارية
ولا تبكي
إني موجود هناك
هناك خارج الريح
يمين القناديل اليتيمة
أبسط شهقة الولادة
يا أمي
دون عتمة تذكر
في خفقة العوسج
يفرش البياض موته
والباب كفيف
يا أمي ليس لي سواك
وأنا راحل إلى تراب المسافة
أراني نتوحد في الاحتضار

 

عن الكاتب
حسن العاصي
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق