الآن تقرأ
قراءة في الصحافة العالمية حول أهم أحداث الشرق الأوسط
سورياالهجوم على مدرسة إدلب، وخطر التدخل الأمريكي لإسقاط الأسد:


أفاد مسئول بالأمم المتحدة بأن الهجوم الجوي الذي وقع بمدرسة بمدينةإدلبالسوريةالتي يسيطر عليها المتمردونهو أعنف هجوم تشهده البلاد منذ بداية الحرب هناك، وقد يندرج تحتجرائم الحرب“.
وقد أشارت فرق الإغاثة أن العملية الجوية نفذتها قوات سورية أو روسية وقد أدت إلى مقتل 35 شخصا معظمهم من الأطفال ما دفعأنتوني ليك” – المدير التنفيذي باليونيسيفإلى وصف الهجوم بالمأساوي، الفظيع مُضيفاً: “إذا كان متعمدا فهو بالطبع جريمة حرب“.
فيما أكدفيتالي تشوركين” – سفير روسيا بالأمم المتحدة  لصحيفةالجارديانأن الهجوم كان شديدا مشيرا إلى أمنيته في ألا تكون روسيا قد تورطت فيه.
وتقع مدينةإدلببالقرب من مدينةحلبالتي يدور بها الآن صراع دامكما أنها المدينة التي تحتوي على أكبر عدد من السكان ويسيطر عليها قوات المعارضة منهاالجيش الحروجبهة فتح الشام“.

كما ذكرت صحيفةالإندبندنت” – وفقا لتقرير أعدته منظمة أمنستي أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لشن غارات على سوريا قد قتل نحو 300 شخص عبر 11 غارة جوية، فيما طالبتالبنتاجونبضرورة مراعاة الشفافية حول أعداد القتلى جرّاء عمليات الهجوم على معاقل الدولة الإسلامية.
كما أفاد التقرير أن القوات الأمريكية لم تتخذ الاحتياطات اللازمة من أجل حماية المدنيين وقامت بتنفيذ هجمات غير شرعية.

فيما أشارت هيومن رايتس ووتش بقيام مقاتلي تنظيمداعشبزرع ألغام أرضية بمدينةمنبجالتي تقع بشمال سوريا والتي تم تحريرها بواسطة قوات تركية وكردية  ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.
وقد زرع التنظيم هذه الألغام داخل المدارس والمستشفيات وعلى الطرق العامة، وذلك بعد أن فقد ثلث الأراضي التي كان قد استولى عليها بسوريا والعراق وذلك بعد الهجمات التي شنتها قوات كردية وتركية بدعم من تحالف تقوده الولايات المتحدة، بينما حذّر محللون سياسيون من أن القضاء على التنظيم على الأرض أمر غير كاف لأن المعركة الحقيقة تتعلق بهزيمته إيديولوجيا.

على الجانب الآخر أفاد تقرير نشرته صحيفةالجارديانبسحب روسيا طلب لإعادة تزويد أسطولها الحربي بالوقود من ميناء مدينةسبتةبإسبانبا وذلك بعد أن تلقت الأخيرة انتقادا من حلف الناتو بسبب مساعدتها في تزويد سفن حربية بالوقود وبالتالي المشاركة في قتل مدنيين بسوريا.
وعلى الرُغم من أن روسيا لم توضح أسباب سحب طلبها إلا أنه من المعروف أن وزارة الشئون الخارجية الإسبانية قد توجهت بطلب رسمي إلى الحكومة الروسية لبيان الغرض من استخدام هذه السفن في المستقبل وما إذا كان سوف يتم الإستعانة بها لتنفيذ هجمات على مدينةحلبالسورية مشددة أنه في تلك الحالة يجب على روسيا أن تسحب طلبها.
كما أفاد التقرير بأن الولايات المتحدة وبريطانيا قاما بممارسة ضغوط شديدة على الحكومة الإسبانية من أجل رفض تزويد السفن الروسية بالوقود؛ فقد شدد وزير الدفاع البريطانيمايكل فالونبأن بلاده سوف تكونقلقة للغايةإذا ساعدت دولة عضو بحلف الناتوفي إشارة إلى أسبانبا حاملات روسية لضرب مدن سوريةوذلك بعد أن طالت إسبانيا اتهامات بالنفاق على إثر موافقتها على إمداد روسيا بالوقود في نفس الوقت الذي وقّعت فيه على بيان يتهم روسيا بارتكاب جرائم حرب في سوريا.

فيما ذكر تقرير بنفس الصحيفة أن الولايات المتحدة وبمشاركة حلفائها  تستعد لاسترداد مدينةالرقةالسورية  من يد تنظيمداعشقبل استيلاء القوات العراقية على مدينةالموصلالعراقية؛ فقد تعهدآشتون كارتر” – وزير الدفاع الأمريكيفي لقاء باريس بأن القوات العراقية والحلفاء الأكراد والعرب السوريين وبمساعدة القوات الخاصة الأمريكية سوف تنجح في استرداد عواصم داعش في سوريا والعراق وفي وقت واحد.

فيما كتب ستيفن إم والتمقالا بمجلةفورين بوليسيناقش خلاله التدخل الأمريكي في سوريا مشيرا إلى أنه ومع غياب وجود أي بارقة أمل في المستقبل فيما يتعلق بسوريا فإن الكثيرين أصبحوا يضاعفون جهودهم من أجل دفع أمريكا لفعل أي شيء.
لكنوالتنفسه يرفض أي تدخل أمريكي في الحرب الأهلية السورية مع التأكيد على وجود بدائل لهذا القرار وضرورة أن يكون الهدف هو الحفاظ على سلامة الأرواح هناك؛ فأمريكا متمسكة برحيل الأسد لكنها لا تتحدث عن أي بدائل له وهو نفس ما حدث في العراق وفي المشاركة في إسقاطمعمر القذافي“.
ويشير الكاتب أن أمريكا تريد أن تحافظ على مصداقيتها كقوة دولية بالتدخل في سوريا على الرغم من أن التاريخ يثبت أن عدم التدخل في الكوارث الإنسانية لم يضعف من شكل أمريكا أبدا وهو نفس الحال بالنسبة لسوريا اليوم؛ فبحسب تعبير الكاتب فإن الغوص في المستنقع السوري قد يكون بمثابة تبديد الموارد وهو ما سوف يجعل أمريكا غير قادرة على خوض أي تحديات حقيقية في المستقبل.

وكان الكاتب الصحفينيكولاي سيركوفقد كتب مقالا بنفس المجلةبالسابع من أكتوبر الجاري  حول العلاقة الروسية الأمريكية فيما يتعلق بالحرب في سوريا وعنونه ب لماذا يعتبر التعاون بين روسيا والولايات المتحدة في سوريا أمر لا مفر منه؟، مُشيرا إلى أن تعليق الولايات المتحدة لمفاوضاتها مع روسيا فيما يتعلق بالحرب السورية أدى إلى تغذية فكرة نشوب حرب بين البلدين وهو تطورمن وجهة نظر الكاتبغير مُستغرب بالنظر إلى الوتيرة السريعة التي تشهدها مفاوضات وقف إطلاق النار.
ويضيف الكاتب بأنموسكوقادرة على استخدام نفوذها داخل دمشق ووقف أي عمليات عسكرية وهو ما يعني أن روسيا قاردة على الوفاء بوعدها في ذلك الاتفاق مع الوضع في الاعتبار تأثير إيران وحزب الله وهي القوات التي توصف بالإرهابيةمن جانب الولايات المتحدة.
لكن الأمر الغامض هو المتعلق بأمريكا والتي لا يتضح بشكل كامل نوع المجموعة التي يمكنها أن تؤثر فيها؛ ففي سوريا لا يوجد ما يُعرف بالمعارضة المعتدلةوكل ما تريده أمريكا هو الوصول إلى حالة من التفاهم مع الأكراد، ولذلك إذا لم يجد البلدان أرضا مشتركة للعمل خلالها سوف تكون المناقشات والتنسيق المشترك أمرا مستحيلا.

العراق الدولة الإسلامية تصف معركة الموصل بغزوة الخندق:


ماتزال أصداء معركة الموصل تسيطر على معظم عناوين التحليلات السياسية المتعلقة بالشأن العراقي ففي مجلةنيوزويككتب الباحثة السورية بهيومن رايتش ووتشهديل الشلشيمقالا بعنوانالخطر المميت الذي سوف يتركه داعش بعد الهروبوخلال المقال سردتهديللقاءاتها مع عدد من الأطفال السوريين ممن أًصيبوا بمعارك مدينةمنبج، ووفقا لهذا اللقاء علمتهديلأنه وقبل خروج التنظيم من المدينة كان قد نجح في زرع الألغام بكل مكان حتى يمنع السكان من الهروب إلى مدنكوبانيفي سوريا والرماديوالفلوجةبالعراق وهو الخطر الذي ربما تعاني منه القوات العراقية وسكان مدينة الموصل قريبا.

وتحت عنوانالله يريد لداعش أن يتراجعاستعرض الكاتب الصحفيكول بنزلتقارير أصدرتها مواقع موالية لتنظيم داعش تتسائل عن أسباب فقدان التنظيم لعدد كبير من الأراضي التي نجح في الاستيلاء عليها خلال الفترة الماضية بالإضافة إلى فقر موارده النفطية ومؤشر ضياع حلم الخلافة وتلاشي شعارباقية وتتمددوتأتي الإجابة لتؤكد أن هذه الإخفاقات ما هي إلاإبتلاءمن الله للمؤمنين؛ بعد أن أكد التقرير أنهمن غير المتصور أن يتخلى الله عن دعم الدولة الإسلامية، لكنه يبتلي عباده بالاختبارات كما تعرّض الأنبياء لذلك من قبل.
ويشير الكاتب إلى أن شعارباقية وتتمددهو إيديولوجية تمثل العزاء للمقاتيلن والإلهام أيضا لهم لمواصلة القتال وضرورة التضحية بأرواحهم فداء الدولة الإسلامية في وقت الشدائد، فداعش لم يفقد الأمل بعد فيما يتعلق بمعركة الموصل؛ فالإعلام الداعشي يصوّر لمقاتليه أن معركة الموصل هيغزوة الخندقالتي خاضها المسلمون الأوائل والتي انتصروا فيها على الكافرين.
يختتم الكاتب مقاله بأن خسارة معركة الموصل بالنسبة لداعش سوف تعني استمرار تكرارهم لفكرةالابتلاءوإذا كان التاريخ هو مرجعهم فمن غير المرجّح أن تكون الموصل هي معركتهم الأخيرة.

إيران الكشف عن فضيحة جنسية لأحد رجال الدين:


لأول مرة تقوم السلطات الإيرانية بالكشف عن تفاصيل فضيحة جنسية تتعلق بأحد مقرئي القرآن داخل البلاد؛ فبحسب صحيفةالجارديانتم اتهام المدعوسعيد توسي” – وهو أحد رجال الدين البارزين في المجتمع الإيرانيبارتكاب جريمة اعتداء جنسي ضد ثلاث شباب، أفادوا في تقرير متلفزمع بي بي سي الفارسية وفويس أوف أمريكا   أنهم تعرضوا لعملية اغتصاب من قِبل الشيخ حين كانوا بعمر الثانية والثالثة عشر.
وقد أنكرتوسيفي البداية تلك الاتهامات مؤكدا أن الغرض منها هو تشويه صورة المرشد الأعلى الإيراني، خاصة أنتوسينفسه يحظى بمكانة متميزة في إيران وقد فاز بجائزتين في حفظ وتلاوة القرآن الكريم ويقوم عادة بالتلاوة في معظم المناسبات التي يتواجد فيها المرشد الأعلىآية الله علي خامنئي“.
وبحسبفويس أوف أمريكافقد تم تسجيل عدد من الشكاوى بحقتوسيمنذ أربع سنوات لكنها أُسقطت.

القدساليونسكو تنتقد السلوكيات الإسرائيلية بحق الحرم القدسي:


قالت صحيفةالجارديانالبريطانية أن منظمة اليونسكو أصدرت قرارامثيرا للجدلانتقدت خلاله الممارسات التي ترتكبها القوات الإسرائيلية بحق الحرم القدسي الشريف أو جبل الهيكل وهو القرار الذي وصفته إسرائيل بأنه يقطع أي رابط يهودي بالأماكن المقدسة.
وقد حاولتإسرائيلأن تستخدم فيتو سري لإثناء المنظمة عن إصدار القرار لكنها لم تنجح في ذلك، فيما أيّدت عشر دول القرار ورفضته اثنين وامتنعت ثماني دول عن التصويت؛ فيما تحفظت المرشحة للرئاسة الأمريكيةهيلاري كلينتونعلى القرار مؤكدة أنهمخيب للآمالباعتباره لا يحترم العلاقات العميقة والروابط التاريخية للشعب اليهودي في القدس وأماكنه المقدسة.

ليبيا غرق مركب للمهاجرين بالبحر المتوسط:


أفادت البحرية الليبية بفقد 97 شخصا كانوا على متن قارب للمهاجرين غرق أثناء عبوره البحر المتوسط، وقد ذكرأيوب قاسم” – المتحدث باسم البحرية الليبيةلصحيفة الجارديانأن القارب كان يحمل نحو 126 شخصا لكنه غرق بفعل الأمواج العاتية وتم إنقاذ 20 شخصا.
وبحسب الأمم المتحدة فقد توفي ما لا يقل عن 3800 شخص هذا العام  غرقا أثناء الهجرة إلى أوروبا.

الروابط الأصلية:
https://www.theguardian.com/world/2016/oct/27/airstrike-on-syrian-village-kills-26-people-reports-say

http://www.independent.co.uk/news/world/middle-east/us-coalition-civilian-casualties-syria-military-air-strikes-aleppo-amnesty-international-a7380581.html

http://www.independent.co.uk/news/world/middle-east/isis-syria-conflict-latest-landmines-booby-traps-manbij-death-toll-a7381411.html

https://www.theguardian.com/world/2016/oct/26/russia-cancels-spanish-fuel-stop-for-syria-bound-warships

https://www.theguardian.com/us-news/2016/oct/26/isis-islamic-state-us-raqqa-mosul-syria

http://www.russia-direct.org/opinion/why-russia-us-cooperation-syria-inevitable?utm_source=foreignpolicy.com&utm_campaign=oct&utm_medium=sponsored

http://europe.newsweek.com/isis-deadly-threat-manbij-mosul-victims-children-513835

https://www.theguardian.com/world/2016/oct/26/iran-abuse-allegations-quran-reciter-saeed-toosi

https://www.theguardian.com/world/2016/oct/26/unesco-adopts-controversial-resolution-on-jerusalem-holy-sites-israel

https://www.theguardian.com/world/2016/oct/27/dozens-missing-after-migrant-boat-sinks-in-mediterranean-says-libyan-navy

عن الكاتب
مريم كمال