الآن تقرأ
1963..البلاك ستارز يظهرون ويرفعون اللقب الأول ومصر تتراجع

أقيمت النسخة الرابعة من أمم إفريقيا شتاءً في غانا التي استضافت البطولة، لأول مرة وتأهلت لها مصر عن طريق التصفيات لأول مرة في تاريخها بالبطولة التي شهدت في تلك النسخة عدم تواجد أي لاعب من صفوف الزمالك مع الفراعنة.

نظام البطولة غُير مُجددًا وشهدت البطولة قدوم منتخبات جديدة وبطل جديد. مصر وإن فقدت اللقب مجددًا لكنها احتفظت بلقب آخر هو الهداف.

مصر لأول مرة في التصفيات

لعبت مصر لأول مرة في التصفيات التي ضمت 8 منتخبات. أوغندا التي كان مقررًا لها أن تُلاقي مصر، في الدور الأول، انسحبت قبل المواجهة؛ لتتأهل مصر، التي كانت لازالت تحتفظ باسم الجمهورية العربية المتحدة، مباشرة للدور الثاني من التصفيات التي أقيمت من يونيو 1963 وحتى أكتوبر من العام نفسه.

تونس والمغرب التقيا في التصفيات تلك المرة، فالبطولة السابقة انسحبت المغرب، لكنها لم تستطع الولوج للبطولة فتونس  تخطتها في الدور الأول. كذلك تخطت السودان كينيا في الدور الأول للتصفيات.

وكذلك كان مُقدرًا أن  تتأهل غينيا على حساب نيجيريا لكن الفريق خرج أو استبعدت بسبب عدم استقدام حكم محايد في لقاء العودة بينهما؛ للتأهل النسور الخضراء لأول مرة في تاريخها لنهائيات البطولة.

نظام جديد لنهائيات أكرا

زيد عدد المنتخبات المشاركة من 4 منتخبات في آخر بطولة لـ 6 في بطولة غانا 1963 مما ألزم تغييرًا جديدًا في نظام البطولة. الفرق الست قُسمت على مجموعتين في كل مجموعة 3 فرق. الفريقان اللذان سيتواجدان على رأس مجموعتيهما سيلعبان النهائي وصاحبا المركز الثاني سيلعبان على الميدالية البرونزية.

المجموعة الأولى ضمت: غانا، المستضيف، إثيوبيا “حاملة اللقب”، وتونس التي تلعب لمرة الثانية بالبطولة.

غانا احتلت صدارة المجموعة، لتلعب على لقب البطولة،  بفوز على إثيوبيا وتعادل مع تونس التي احتلت المركز الثالث بنقطة واحدة فيما أتت إثيوبيا بالمركز الثاني لتلعب على المركز الثاني.

أما المجموعة الثانية فضمت مصر، السودان ونيجيريا التي تلعب لأول مرة بالبطولة.

مصر، أو الجمهورية العربية المتحدة، فازت في أول مبارياتها على نيجيريا، 6-3 أهداف مصر الستة أحرزهم، محمد مرسي “هدفان” حسن الشاذلي “أربعة أهداف”.

وفي اللقاء الثاني مع السودان تعادلت مصر 2-2  “الشاذلي ومرسي”.

تعادل مصر مع السودان لم يكن في صالحها، فالسودان هزمت نيجيريا بأربعة أهداف نظيفة، مما جعل فارق الأهداف لصالحها لتحتل المركز الأول وتلاقي غانا في النهائي بينما مصر احتلت المركز الثاني ولاعبت إثيوبيا مُجددًا ولكن تلك المرة لم يكن على اللقب بل على المركز الثالث.

برونزية مصر الأولى

للمرة الأولى في بطولة إفريقيا تغيب مصر عن النهائي؛ في النسخة الرابعة، لعبت مصر على المركز الثالث الذي حققته بفوزها على إثيوبيا، طرفا نهائي، 1957، 1962، بثلاثة نظيفة أحرزها “مرسي، طه إسماعيل وحسن الشاذلي”.

أما غانا، مستضيفة البطولة فبدأت رحلتها في حمل اللقب وفازت لأول مرة بالبطولة على ملعب أكرا الرياضي بفوزها على السودان، 3-0.

المصري حسن الشاذلي، لاعب الترسانة، نال لقب هداف البطولة بستة أهداف، ليتخطى رقم الديبة هداف أول بطولة بخمسة أهداف.

قائمة مصر: فتحي خورشيد “غزل المحلة”، رضا أحمد “الاتحاد”، فتحي بيومي” الإيماعيلي”، ميمي درويش “الإسماعيلي”، أمين إسناوي “اتحاد السويس”، ميمي الشربيني “الأهلي”، سيد الطباخ “القناة”، محمد خلف “البحيرة”، محمد مرسي حسين رضا “الإسماعيلي”، رفعت الفناجيلي “الأهلي”، حسن الشاذلي “الترسانة”، محمود حسن “الترسانة”، مصطفى رياض “الترسانة”، طه إسماعيل “الأهلي”، عبد الطيف لطفي “الاتحاد”، حسن ساليم “طنطا”، عز الدين يعقوب “الأولمبي”، عبده الكرارتي “دمياط”.

ودرب مصر في تلك البطولة، فؤاد صدقي.

 

عن الكاتب
تهاني سليم
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق