الآن تقرأ
«إينياما» شريك الحضري وجواميني وقاهر الإسماعيلي

يمتلئ تاريخ بطولة أمم إفريقيا، بالنجوم الهدافين هم أبرز من تسلط عليهم الأضواء لكن من الخطوط الخلفية يأتي النصر؛ تحديدًا مركز حراسة المرمى التي قدمت فيه إفريقيا مجموعة من الحراس المتميزين للكرة العالمية.

أول حلقة تحدثنا عن توماس نكونو حارس الكاميرون وبعدها عرجنا على بادو الزاكي حارس المغرب الكبير ومدربها الأسبق. تبعناه بآلان جواميني، حارس كوت دي فوار، الفائز بكأس الأمم الأفريقيه 1992 في السنغال. واليوم الموعد مع حارس آخر من نيجيريا تلك المرة هو فنسنت إينياما.

بداية ظهور فنسنت إينياما كانت مع فريق إينييمبا النيجيري الذى فاز معه بالدوري النيجيري ولعب معه دورى أبطال إفريقيا.

وأستطاع فنسنت أن يقود، فريقه في 2003 للفوز بالبطولة الإفريقية لأول مرة في تاريخ نيجيريا وذلك على حساب الإسماعيلي المصري.

وتكرر إنجاز اينييمبا في 2004 بل وتمكن إينياما من ترجيح كفة الفريق في ركلات الترجيح أمام الترجى التونسى في الدور قبل النهائي  وأمام النجم الساحلى التونسى في النهائي.

في هذا الوقت كانت الكرة النيجيرية تعانى من ضعف واضح في مركز حراسة المرمى بعد اعتزال بيتر روفاى (الذى كانت له أخطاؤه) فلعب إينياما أساسيًا مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأفريقيه 2004 و 2006 و 2008 و 2010 و 2013 و لعب في كأس العالم 2002 و 2010 و 2014 أيضا و هو صاحب رقم قياسى بالنسبة للحراس فهو أكثر حارس مرمى شارك في كأس الأمم الأفريقيه برصيد 24 مباراة بالتساوى مع حارس كوديفوار الآن جوامينى وعصام الحضري. إينياما أيضا لعب 8 مباريات في 3 بطولات لكأس العالم و حافظ على نظافة شباكه 3 مرات و قاد منتخب بلاده للفوز بكأس الأمم الأفريقيه 2013.

إينياما ترك الدورى النيجيري في 2005 وأتجه للدورى الإسرائيلى فلعب موسمين مع فريق بنى يهودا ثم انتقل بعدها لفريق هابويل تل ابيب و هو واحد من أكبر أندية إسرائيل و فاز معهم بالدورى في 2010

(Visited 75 times, 1 visits today)
عن الكاتب
عمرو يحيى
مهندس كهرباء هاو للكتابة فى الشأن الرياضي
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق