الآن تقرأ
” فيديو ” برنامج سوشي بوك ريفيو – الحلقة 1 – كتاب النوم

«عند هيثم الورداني نوع من الشفافية الروحية تتنقل بسلاسة ما بين العالمين الاجتماعي والنفسي، مرتدية ثوبًا علميًّا مجردًا، فيتتبع ويتقصى ظواهرَ غير مرئية لتفسير الواقع، ليصل بها إلى أقصى تسامٍ فكري لها» علاء خالد
«هذا، فيما أزعم، مصنَّف غير مسبوق في الكتابة العربية… يكتب الورداني، بدأبه المينيمالي المعهود، فقرات شديدة الإلهام، يفتح فيها صندوق النوم المظلم، ليطلق الظلام من عقاله، مازجًا الخبرة الشخصية بالسياسة والشعر» ياسر عبد اللطيف
«لم أقرأ فقرة في «كتاب النوم» إلا وفكرت في اللغة العربية من جديد. كيف يستطيع الورداني أن ينفض التراب عن الكلمات، أن يُسكنها أسئلته وصمته بهذه الخفة، بهذا الجمال!» إيمان مرسال
«كتاب النوم» هو بحث أدبي ممتع وعميق في الوقت نفسه، يقارب النوم من خلال ثلاثة محاور عريضة، هي: الهوية، والسياسة، واللغة، ساعيًا للاقتراب بحذر من النوم من دون إيقاظه، متلمسًا في ذلك الأمل الذي يتشكل في قلب الظلام ويجعلنا قادرين على بدء يوم جديد، وطامحًا إلى رسم صورة تفي بتعقيدات النوم بعيدًا عن اختزاله في الأحلام، أو الاكتفاء بوصمه بالسلبية أو الزيادة عن الحاجة.

عن الكاتب
مينا ناجي
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق