الآن تقرأ
البيئة غير الصحية خطر على الإنسان

البيئة هي كل ما يحيط بالإنسان و التوازن البيئي هام للغاية لصحة البشر و لكل الكائنات الحية على كوكبنا  لكن هذا التوازن اختل  بسبب الثورة في استخدام الوقود الإحفوري  و الثورة في استخدام المواد الكيميائية و انبعاثات المصانع و تجريف المساحات الخضراء و الغابات ، هذه الأسباب و غيرها تسببت في ارتفاع درجات الحراة عن السابق أو ما يعرف بظاهرة الاحتباس الحراري و تسببت في زيادة معدلات التلوث و انحسار في البحيرات و الأنهار و ذوبان الجليد في المناطق القطبية و كلها مؤشرات على أن الخلل الحادث في التوازن البيئي كبير و يجب تداركه و الحد من نتائجه السلبية و أحد أهم سلبياته المقلقة هي مخاطره الصحية .

حسب ما ذكرت منظمة الصحة العالمية في تقريرها الأخير فإن أكثر من إثتا عشر مليون حالة وفاة سنويا هي بسبب البيئة غير الصحية مثل تلوث الماء و الهواء و التربة و النباتات و تغير المناخ و الإشعاع فوق البنفسجي , الملفت في تقرير منظمة الصحة العالمية أيضا أنه نسب للبيئة غير الصحية تسببها في أكثر من مائة مرض على رأسها الأمراض التنفسية و أمراض القلب و السرطان و الأوعية الدموية و أمراض الكلى .

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن ربع إجمالي وفيات الأطفال دون سن الخامسة يمكن عزوه للتلوث البيئي و يسبب التلوث البيئي أيضا مشاكل في نمو الأطفال و تطورهم العقلي و قد تؤدي البيئة الملوثة إلى عجز حسي للأطفال .

استنشاق الهواء الملوث يسبب زيادة كبيرة في أمراض الجهاز التنفسي و خاصة في المدن المزدحمة المليئة بعوادم السيارات و دخان المصانع و قلة المساحات الخضراء , و اللحوم و الألبان الناتجة عن حيوانات تغذت على نباتات تعرضت للمبيدات و الأسمدة الكيميائية تظهر بها هذه الملوثات و تسبب أضرارا على المعدة و الكبد و قد تسبب أيضا بعض مظاهر الخمول و التبلد  , و بالطبع شرب المياه الملوثة و استخدامها في الري يسبب أضرارا صحية فادحة على رأسها الفشل الكلوي و السرطان .

دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر و تمت اتفاقات مع دول العالم للعمل على تحسين البيئة و الحد من مصادر تلوث البيئة  و وضعت دول كثيرة خطط لتنفيذ هذا الهدف عبر استخدام الطاقة النظيفة المتجددة بدلا عن الوقود الإحفوري و كذلك عن طريق تشييد منازل موفرة للطاقة  و معالجة الإنبعاثات الصادرة عن المصانع و المحركات و عوادم السيارات  و أيضا عن طريق زيادة المساحات الخضراء و التخطيط الحضاري للمدن الذي يراعي الحفاظ على البيئة صحية و عن طريق التدوير النظيف  للنفايات و المخلفات أو التخلص منها بأساليب آمنة بيئيا .

يجتمع العالم بدوله و منظماته المهتمة بالبيئة بصفة دورية لمتابعة ما يحدث من جهود لتحسين البيئة و الحد من الإحتباس الحراري و التلوث البيئي و لمتابعة ما يطرأ على بيئة كوكبنا من تغيرات هامة تؤثر فينا و في كل شيء  حي على هذا الكوكب و لكن يجب أن يزيد الوعي بخطورة التلوث البيئي لدى الشعوب و يجب أن تنتبه العائلات إلى ضرورة تهوية منازلهم و أن يبتعدوا قدر الممكن عن الإنبعاثات الضارة و أن يتأكدوا من تناولهم أغذية و مشروبات و مياه نظيفة و أن يزيدوا من زراعة النباتات و الأشجار في محيطهم لتنقية الهواء .

البيئة النظيفة الصحية في صالح الجميع و البيئة غير النظيفة نسبب الضرر للجميع فالإحتباس الحراري مثلا يمتد تأثيره إلى كل مكان في عالمنا و زيادته ستتسبب في موجات حارة مثل التي حدثت في أوروبا و الهند و أقطار أخرى من العالم و تسببت في موت الكثيرين كما أنه يتسبب في ذوبان جليد المناطق القطبية مما قد يسبب فيضانات و كذلك تؤثر كل مظاهر البيئة غير الصحية على عالمنا و على كل سكانه مما يتطلب زيادة الجهود الدولبة و الشعبية للمحافظة على سلامة البيئة و الإستغلال النظيف لمواردها مما يوفر ظروف صحية أفضل لكوكبنا و لكل من عليه .

(Visited 161 times, 1 visits today)
عن الكاتب
أيمن النبراوي
إعلامي مصري له سابقة أعمال في الإخراج التليفزيوني و الكتابة الصحفية
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق