الآن تقرأ
شارك في مسابقة دولية للكتابة عن الحرية

تعلن مؤسسة “ريزن” عن بدء استقبال المقالات التي تتناول موضوع “الحرية” لجائزة باستيا السنوية للصحافة.

سُميت الجائزة بهذا الاسم تيمناً بفريدريك باستيا، كاتب المقالات الّليبرالية الكلاسيكية الذي يكتب عن الأسواق الحرّة، والحقوق السياسية، والاقتصادية، والفردية والتي لا تزال لها أثرها الكبير في الفكر التحرري.

يتمّ الحكم على المقالات المقدّمة بحسب المعايير التالية: التماسك الفكري، والقدرة على الإقناع، والفكاهة الذكيّة والإبداع، والوضوح والبساطة والتأثير الأوسع.

يمكن للمشاركين تقديم من مقال لـ ثلاث مقالات باللغة الإنجليزية، لكن ينبغي على المقالات المقدّمة أن لا تتخطَى 5000 كلمة مجتمعة.

يجب على المقالات أن تكون قد نُشرت لأول مرة بين 1 يوليو 2014 و 30 يونيو 2015.

جائزة باستيا مفتوحة لجميع الكتاب، في أي مكان في العالم؛ من غير الملزم أن يكون الكتّاب، صحفيين بدوام كامل أو مرتبطون مع أي مؤسسة بعينها.

وسيحصل الفائز بالمركز الأول على مبلغ 10,000 دولار، والمركزين الثاني والثالث US$5,000 و US$1,000،على التوالي، مع حضور حفل عشاء في نيويورك 10 نوفمبر 2015.

لمزيد من المعلومات.. أضغط هنا

                                الموعد النهائي هو 31 يوليو 2015

هذه الفرصة نقلا عن شبكة الصحفيين الدوليين.. النص الأصلي على الرابط.. هنا

عن الكاتب
سعاد أبو غازي
خريجة كلية الآداب قسم الإعلام عام 2008، عملت كمحررة شئون ثقافية في مجلة بص وطل الالكترونية، ومراسلة لشبكة الصحفيين الدوليين وهنا أمستردام، سعاد أبو غازي انشأت أول مدونة متخصصة في صحافة الخدمات في مصر عام 2010، ومستمرة حتى الآن في تقديم خدمة للصحفيين والعاملين في منظمات المجتمع المدني والفنانين المستقليين، كما انها تهدف لتصبح وكالة أنباء صغيرة متخصصة في صحافة الخدمات.
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق