الآن تقرأ
كوبا أمريكا… كرة القدم في مهدها

يكثر الجدل عمن اكتشف كرة القدم، أول من لعبها ومن اخترع تلك اللعبة العجيبة هل هم الصينيون أم الفراعنة؟ وحديثاً يجزم الكل بأنها بدأت بشكل أقرب لما هي عليه الآن على الأراضي البريطانية، متناسين أن الكرة الجميلة ولدت في أمريكا اللاتينية، مهد كرة القدم وأرض المواهب التي لا تنضب أو تمحى.
أرض مارادونا وجارينشا وبيليه، مهد باتيستوتا وأورتيجا وميسي، كاكا، رونالدو ورونالدينهو، فورلان وريكلمي، هل تعبتم من العد أنا تعبت من تذكر أسماء ومواهب كنا محظوظين وعاصرنا بعضهم ومن لم نره يلعب الكرة عرفناه من حكايات وصور ولقطات عرفتنا مواهبهم.
لا تجد في بيوت معظمهم الفخامة أو الأثاث الراقي، لكن نادراً ما ترى صورة أو لو كنت زرت دولة لاتينية قلما تجد بيتاً خالٍ من قميص فريق لكرة القدم أوكرة قدم، يلعبون بها لعبتهم المفضلة التي أدخلها الرجل الأوروبي لهم لكنهم تفوقوا عليه وجعلوه يذهب حتى غاباتهم وأدغالهم ليبحث عن موهبة يعود بها للقارة العجوز.

أصل الكرة
أمريكا اللاتينية، هي أرض الكرة الجميلة وأرض كرة القدم بشكل فعلي فمنها تخرج المواهب التي عرفناها ومواهب لم تر النور لكنهم لا يقلوا عمن عُرفوا، كرة القدم هي حياتهم فهم يحملون الكرة أينما ذهبوا، تقريباً يولد الطفل وهو يحتضن كرة قدم، لا يأبهون لشئ طالما تماثيل السيدة العذراء ملونة بألوان فرقهم، فهي تحميهم وتسدد خطاهم.

ظهر فيها كأس العالم لأول مرة على أرض الأوروجواي، التي فازت به أيضاً لتتوج كأول بطلة لكأس العالم عام 1930، وهى نفس الدولة التي تحتفل أمريكا اللاتينية بفوزها على سويسرا في نهائي الأوليمبياد 9 يونيو 1924 بباريس، وتعتبره “يوم كرة القدم الأمريكية الجنوبية” فالأوروجواي أول دولة لاتينية تفوز بذهبية أوليمبية.

تاريخ الكوبا
حينما أرادت الأرجنتين عام 1916 أن تحتفل بمئوية استقلالها، لم تجد أفضل من كرة القدم لتلك المناسبة فأُقيمت أول بطولة لكوبا أمريكا، على أرضها، لتكون أقدم بطولة دولية قارية على مستوى العالم.
بدأت كوبا الأرجنتين، بإشتراك كل من البرازيل وأوروجواي وتشيلي، إلى جانب الدولة المستضيفة، وتوجت الأوروجواي كأول بطلة لأمريكا اللاتينية ببيونس آيريس، كما توجت بعدها بأربعة عشر عاماً على أرضها هذه المرة كأول بطلة للعالم.
اللاتينيين لا يهابون القادم من الخارج لذا فهي البطولة ربما الوحيدة التي تستضيف دولتين من خارج قارتها للمشاركة بالبطولة، وتعتبر المكسيك أكثر الدول مشاركة بثماني مشاركات قبل هذه البطولة التي تشارك فيها أيضاً، بالإضافة لمنتخب جامايكا.
ولأن الأمر كذلك فكوبا أمريكا، بطولة من نوع خاص جداً لأهلها، فالمتوج بها يصبح ملك الملوك فهو الفائز على أساطير اللعبة وأفضل لاعبي العالم.
قلب كرة القدم
افتتحت في 11 يونيو، النسخة الرابعة والأربعين من كوبا أمريكا، البطولة التي تحمل الأوروجواي آخر لقب لها وهي أكثر الدول اللاتينية حصولاً عليها بـ 15لقب، البطولة ستقام بتشيلي في الفترة ما بين 11 يونيو إلى 4 يوليو، بطولة اختار لها الإتحاد التشيلي لكرة القدم شعاراً موفقاً وهو “قلب كرة القدم” .

10404437_846041088801814_6685812751390537850_n
الإفتتاح بسنتياجو عاصمة تشيلي، حيث لعبت الدولة المستضيفة مع الإكوادور، على الملعب الوطني، والذي تغير اسمه في 2008 ليطلق عليه ملعب خوليو مارتينيز برادانوس –صحفي رياضي- ، وكان الملعب شاهداً على سجن وتعذيب الآلاف من أبناء تشيلي بعد إنقلاب عام 1973 .
لإنها أمريكا اللاتينية، أرض المهرجانات، الإنقلابات، المهاجرين وأصل كرة القدم.

 

(Visited 191 times, 1 visits today)
عن الكاتب
تهاني سليم