الآن تقرأ
شارك في مسابقة “البحر المتوسط للصحافة” قبل 1 سبتمبر

أعلنت مؤسسة آنا ليند عن فتح باب التقديم لجائزة البحر المتوسط للصحافة، لمكافأة الأعمال الصحفية المتميزة التي تساهم في تفهم أفضل لتنوع الثقافات في منطقة الأورومتوسط، إلى جانب تعزيز وتشجيع الدور الإيجابي الذي يلعبه الصحفيون في تقديم تغطية متوازنة وواعية حول القضايا الثقافية في المنطقة.

هذا العام، سوف تختار لجنة تحكيم دولية تتألف من الرواد في مجال الإعلام عددا من المرشحين لدعوتهم لحضور حفل توزيع الجوائز في نهاية عام 2015، وسيتم الإعلان عن أسماء الفائزين الخمسة خلال الحفل.

سيُمنح الفائزون جائزة نقدية كما سيشاركون في أنشطة مؤسسة آنا ليند الإقليمية في المنطقة الأورومتوسطية كسفراء اعلاميون في اطار: “تبادل جائزة الصحافة”.

ينبغي أن تركز الأعمال المقدمة على القضايا الثقافية داخل المجتمعات الأورومتوسطية وتتناول مواضيع مثل قضايا التنوع، التسامح، حرية التعبير، محاربة التطرف والارهاب وعدم تقبل الاخر.

تنقسم المسابقة إلى 4 فئات، وهي:
الصحافة المكتوبة، تشمل المقالات المنشورة في الصحف / المجلات. يجب ان تكون المقالات مكتوبة بأسلوب صحفي. لن تقبل الأبحاث الأكاديمية. يجب ألا بتجاوز المقال 20000 حرفا.

الإعلام الإلكتروني، تشمل المواد المكتوبة أو السمعية و البصرية التي نشرت عبر الانترنت، خاصة من إنتاج الصحفيين.

تعتبر الصحف الالكترونية و المدونات وغيرها من وسائل الاتصال الحديثة جزء من الاعلام الالكترونى على ان تكون المواد المقدمة قد انتجت بأسلوب صحفي.

الأعمال السمعية بصرية، تشمل الأعمال التلفزيونية الإذاعية مثل التقارير، والمقابلات والبرامج الوثائقية وحلقات النقاش والتقارير التي تم عرضها على الراديو/التلفزيون.. لا ينبغي أن تتعدى المدة الزمنية للعمل 60 دقيقة .

التصوير الفوتوغرافي، صور نشرت على الإنترنت و/ أو وسائل الإعلام المطبوعة لمصورين محترفين أوغير محترفين.

إضافة إلى الفئات السابقة ستقوم رئاسة المؤسسة بمنح جائزة شرفية إلى الصحفي أو مؤسسة إعلامية لمساهمتهم في تغطية قضايا “ارتفاع التطرف وعدم تقبل الآخر” في المنطقة الأورو-متوسطية.

يجب أن يكون العمل الصحفي قد نُشر في وسائل الإعلام المطبوعة أو الإلكترونية أو أن تكون قد بثت بواسطة الإذاعة أو التلفزيون في الفترة ما بين 1 يوليو 2014 و 1 سبتمبر 2015.

يمكن للمرشحين أن تقدموا في فئة واحدة فقط… المسابقة مفتوحة لصحفيي دول الاتحاد من أجل المتوسط الـ 42، بالإضافة إلى ليبيا و سوريا. ستعطى الأولوية للصحفيين الشباب.

للاشتراك في المسابقة يجب تقديم نسخة من العمل الصحفي، على أن يكون قد أنتج في الفترة ما بين 1 يوليو 2014 و1 سبتمبر 2015، ويجب تقديم النص مترجما للإنجليزية أو للفرنسية أو العربية إذا كان النص الأصلي مكتوبا بلغة أخرى، مع إرفاق السيرة الذاتية للصحفي، وصورة من بطاقة الهوية أو جواز السفر.

مع ملاحظة إنه في حالة وجود فريق عمل كامل، يرجي تفويض فرد واحد لتمثيل الفريق في المسابقة.

يمكن إرسال المشاركة من خلال ملء الاستمارة الإلكترونية.. هنا، أو من خلال إرسال المستندات المطلوبة على العنوان التالي: مؤسسة آنا ليند، جائزة الصحافة ص.ب. 732 المنشية الإسكندرية 21111 جمهورية مصر العربية.

آخر موعد للتقديم 1 سبتمبر 2015

هذه الخدمة تقدم بالتعاون مع مدونة أنا حرة

 

عن الكاتب
سعاد أبو غازي
خريجة كلية الآداب قسم الإعلام عام 2008، عملت كمحررة شئون ثقافية في مجلة بص وطل الالكترونية، ومراسلة لشبكة الصحفيين الدوليين وهنا أمستردام، سعاد أبو غازي انشأت أول مدونة متخصصة في صحافة الخدمات في مصر عام 2010، ومستمرة حتى الآن في تقديم خدمة للصحفيين والعاملين في منظمات المجتمع المدني والفنانين المستقليين، كما انها تهدف لتصبح وكالة أنباء صغيرة متخصصة في صحافة الخدمات.
1التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق