الآن تقرأ
مترجم- 10 روايات تجسد كتاب وشعراء في أرض الواقع

مقال للكاتبة راشيل كانتور.. ُنشر فى جريدة الجارديان البريطانية  

ترجمة واعداد/ رفيدة الشريف.

من روايات كولم تويبين إلى إيتالو كالفينو تصف لنا الكاتبة راشيل كانتور رحلتها الشيقة مع الشعراء والكتاب الذين ظهروا فى روايات كتاب آخرين.

يحكي كتاب “سيناريو بعيد الاحتمال،أو  دليل موظفى نيستا بيتزا لإنقاذ العالم” عن أشخاص حقيقيين. وصول شخصيات تاريخية إلى عالم يسعى فيه فيثاغورس وحزب اليمين وأنصار الدادية إلى تغيير سلاسل مطاعم الوجبات السريعة، صراع أتباع العالم واللاهوتي روجر باكون مع جماعة ألكاثار القوية حول مخطوطة فوينيتش التي لم يحل أحد شفراتها بعد، والجميع مهددون من “جماعة الكتاب” السرية التي ترغب في اصلاح الطبقات المتوسطة.

لكن السؤال الذي يبرز هنا كيف استطاع الكاتب اقحام اناس حقيقيين فى رواية. إذا فشل المؤلف فسيزدري أنصاره ومحبوه النتيجة، أما الآخرون فسيستخفون بالعمل الأدبي لأنه – حسب رأيهم- يرتكز على كلمات وسمات هذه الشخصيات العظيمة، وبذلك فالكاتب لم يبدع شيئا من تلقاء نفسه.

ورغم ذلك لم تكن تلك المرة الأولى التي اتورط فيها في هذه الحماقة- أي قراءة روايات عن كتاب آخرين- ولن تكون الأخيرة. وقد شعرت بالراحة لأن بعضا من المؤلفين، من بينهم المؤلفين المفضلين لى، يشاركونني هذا الافتنان.

والآن سأستعرض باختصار 10 روايات تجسد معظمها كتاب او شعراء مشهورين.

1- سيجفريد ساسون فى “البعث ” للكاتبة بات باركر.

تحتفى الروائية البريطانية باركر في روايتها “البعث” بالمحلل النفسي المبدع و.ه.ر. ريفرز الذي اكتشف طرقا جديدة لمعالجة جنود الحرب العالمية الأولى الذين يعانون من الارتجاج الدماغي، وكان من بينهم الشاعر سيجفريد ساسون. في الواقع اُعلن ساسون أنه غير سليم من الناحية العقلية، برغم أنه جندى مشهور. فقد أعلن على الملأ أنه طوى صفحة الحرب، ولا يستطيع دعم أهدافها بعد الآن. كما يظهر في الرواية الشاعر ويلفريد أوين الذي كان يتبادل القصائد مع ساسون. “بربك يا أوين .. إنها الدعاية التي تقوم بها وزارة الحربية”. ” لا، ليست كذلك، اقرأ البيت”. يقرأ اوين ثم يقول: ” حسنا، أنه لا يعنى ذلك بالتأكيد”.

الشاعر سيجفريد ساسون

سيجفريد ساسون

2- جون كلار فى “المتاهة المتسارعة” للكاتب آدام فولدز.

كان الشاعر جون كلار مريضا عقليا يعاني من الأوهام والضلالات. في عمر الرابعة والأربعين ينقل إلى مصحة عقلية خاصة تقع عند أطراف غابة إيبينج. لكنه يكتب القصائد ويُسمح له بالتجول في المناطق المجاورة. في نفس الوقت يمكث في المصحة العقلية الشاعر ألفريد لورد تينيسون مع شقيقه لأسابيع قليلة. كلاهما ذاقا مرارة الخسارة، لكنهما لا يتقابلا. وبينما يزور الغجر كلار، يأخذ تينيسون مسارا مختلف ويتم اقناعه باستثمار نقوده في آلة تقوم بتقطيع الخشب الأمر الذي سيعود عليه بالخسائر.

الشاعر جون كلار

220px-John_Clare

3- نوفاليس فى ” الزهرة الزرقاء” للكاتبة بينيلوبى فيتزجيرالد.

شاعر رومانسي آخر هو نوفاليس أو فريدريش فون هاردنبرج، طالب مجتهد يدرس التاريخ والفلسفة. في الثانية والعشرين من عمره في عام 1794 يقع في غرام صوفي ذات الإثنى عشر عاما. شقيقه -وهو شخص فظ عنيف- يطلق عليها ” خاوية العقل” ويرى إنها تملك ذقنين. صوفي التي لم تكن تستطيع حضور حفلات الرقص العامة، كانت “خائفة” من الزواج، لكنها مع ذلك توافق على خطوبتها من فريتز قبل يومين من اتمامها الثالثة عشر، لكنها تموت في سن الخامسة عشر.

الشاعر نوفاليس

270px-Franz_Gareis_-_Novalis

4- هينريش فون كلايست في “لا مكان على الارض” للكاتبة كريستا فولف.

هل هي رواية رومانسية؟ تدور الرواية حول لقاء يجمع بين كلايست والشاعرة (التي طواها النسيان الآن) كارولين فون جونديرود في عام 1804. يعتقد كلايست إن “السعادة هي المكان الذي لا أتواجد فيه”. بينما كانت هي تشعر أنه ” ليس هناك عجلة لعمل أي شيء من شأنه المحافظة على العالم، أن معاييره وقوانينه منحرفة وفاسدة “. عندما شاهدها في تجمع أدبي جعلته يشعر “بعدم الراحة والقلق”، وعلى الفور نسى اسمها عندما قابلها. لكن بعد ذلك بفترة وجيزة ” بدت له الشخص الوحيد الحقيقي وسط حشد من الأشباح” كما كان في أمكانها قراءة أفكاره.

هينريش فون كلايست

كلايست

 

5- والت وايتمان فى “أسى جوب” للكاتبة كريس آدريان.

ينجو جوب من الحرب الأهلية، على عكس أخيه تومو الذي هرع للالتحاق بالجيش في عمر الحادية عشر لكنه مات في معركته الأولى. في نفس الوقت يحلم والت وايتمان أن شقيقه ضاع في الحرب، ثم يجده في مشفى ما مصابا بجروح طفيفة. وعندما ينتقل شقيقه جورج إلى مكان آخر، يبقى والت ويقوم بمساعدة الأطباء والممرضين في المشفى ثم ينتقل إلى غيرها. يقوم بمسامرة الجنود الجرحى ويقرأ لهم، ويوزع البرتقال، ويكتب الخطابات، أو يجلس يراقبهم ” بقلق بالغ”. وعندما يحتاج جوب إلى رجل مليء بالمشاعر لتشغيل آلته التي بناها لاحياء موتى الحرب الأهلية وإعادتهم إلى الحياة يستعين بوايتمان.

والت وايتمان

walt-whitman

6– جيرترود شتاين فى “كتاب الملح” للكاتبة مونيك ترونج.

في هذه الرواية الحسية ذات اللغة الثملة، يرى بينه إعلان نصه ” سيدتان أمريكيتان تطلبان طاه”، فيقرر التقدم لشغل هذه الوظيفة. السيدتان هما جيرترود شتاين وأليس ب. توكلاس. مثلهما يعتبر بينه أجنبي، فهو نازح فيتنامي يعيش في باريس، بالإضافة إلى أنه خادم ومثلي. وفي الوقت الذي كان واعيا بازدراء شتاين لعلامات الترقيم وميلها إلى السجع والقافية، كان أكثر اهتماما بتفاصيل حياتهن اليومية، مثل اليومين الذين قضتهما الآنسة توكلاس في قص شعر شتاين، وكرهها لرؤية من الطارق، والشارب الذي يعلو فمها.

جيرترود شتاين 

شتاين

7- هنرى جيمس في “المعلم” للكاتب كولم تويبين.

تغطي هذه الرواية خمس سنوات فقط من الحياة المغتربة للروائي الإنجليزي هنري جيمس منذ بداية ظهور مسرحيته “جاى دومفيل” في لندن  من يناير 1895 حتى يناير 1900، عندما ترك شقيقه ويليم منزله في راى. يكتب هنري ويسافر ويتذكر خسائر كثيرة. وعندما يُسئل وهو على أعتاب القرن الجديد ما الذي ينوي كتابته بعد ذلك، يقول ” إنني قاص بائس.. أكتب قصصا غرامية، مولع بالاحكام الدرامي… لقد كتبت ذات مرة عن الشباب وأمريكا والآن اقضى ما تبقى من حياتي مع المنفى والكهولة وقصصا عن الخيبة…”

هنرى جيمس

henry_james

8- فرانتز كافكا فى “فهود كافكا” للكاتب موسير سليار.

في عام 1916 يترك اليهودي الروسي موشى قريته في مهمة كلفه بها صديقه المريض لإيصال رسالة ما إلى أحد العملاء في براغ. لم يكن موشى بالجاسوس الكفء. عندما قابله كافكا اعتقد أنه مندوب مجلة أدبية فقام باعطائه نصا له لينشره مما جعل موشى يعتقد أن كافكا هو العميل وأن هذا النص يحوي رسالة مشفرة. يقرأ موشى الكتاب ويعتقد أنه رسالة تدعو إلى الثورة، ويفكر موشى” هل يمكن أن يكون ما هو خارج متناول أغلب القراء ثوريا؟ ”

9- فرانتز كافكا فى “صديق كافكا ” للكاتب اسحق ب. سينجر.

حضور كافكا في هذه الرواية ضعيف، فهو لا يظهر فيها إلا في الذكريات التي تعاود جاك كون، وهو ممثل لعب دورا واحدا لكنه الآن ” رجل مريض ومحطم ” بالإضافة إلى انه مفلس. أما الراوي، وهو كاتب متواري عن الأنظار، مستعد دائما لاقراض جاك نقود لسماع قصصه المدهشة. في إحدى أجزاء الرواية تقوم إحدى الكونتيسات بطرق باب جاك بقوة، في محاولة منها للهروب من عشيقها القاتل. أن وجودها في النهاية في فراشه يوحي بمعجزة. لكنه دائما يعود ويتذكر كافكا: اللقاء الذي دار بينهما في فينيسيا، ذكائه، كتاباته، أوهامه عن النساء، النصيحة التي أسداها له، محاولته لاحضاره إلى ماخور.

kafka

 

10- ماركو بولو في ” مدن لا مرئية” للكاتب إيتالو كالفينو.

ربما اخطأت هذه المرة، لأن رحلات ماركو بولو كتبها مؤلف آخر وهو روتشيلو. غير أنه في رواية “مدن لا مرئية”، لا يوجد روتشيلو، بل بولو فقط الذي يسحر قوبلاى خان بقصص عن رحلاته وأسفاره إلى مدن بعيدة عن مملكته، مدن صغيرة، مدن تجارية، مدن ممتدة، مدن مخبوءة. فهناك مثلا أوكتافيا، المدينة التي أخذت شكل خيوط العنكبوت، فمركزها شبكة تطل على هاوية. “إنك لم تصف بعد البندقية”، يقولها الخان الأعظم عند قرب انتهاء الرواية، فيجيب عليه ماركو” عن ماذا إذن كنت تعتقد إننى اتحدث؟!”.

ماركو بولو

 

(Visited 348 times, 1 visits today)
عن الكاتب
رفيدة الشريف
التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة تعليق